(Daueraufenthalt) الإقامة الدائمة

إن التصريح الخاص بالإقامة الدائمة في الاتحاد الأوروبي، هو حالة إقامة يقرها قانون الاتحاد الأوروبي الذي يستطيع اللاجئ الحصول عليه بعد مرور خمس سنوات على إقامته القانونية في أي من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. ومن خلال هذا الحق في الإقامة، يُسمح للمهاجرين بالإقامة لفترة مفتوحة في أي دولة تابعة للاتحاد الأوروبي أو الانتقال إلى أي من الدول الأعضاء.

(Dublin-Verfahren) اجراء دبلن

يُعد إجراء دبلن جزءًا من قانون الاتحاد الأوروبي. ويحدد مرسوم دبلن الثالث من هي الدولة الأوروبية التي تتولى مهمة فحص طلب اللجوء الذي تم تقديمه في أوروبا. وتضمن هذه الطريقة أن يتم النظر في كل طلبات اللجوء، وتمنع في الوقت ذاته أن يقدم طالب اللجوء أكثر من طلب. وهناك قاعدة تقضي بأن الدولة التي يصل إليها طالب اللجوء أولاً هي التي يجب عليها تنفيذ إجراءات اللجوء. وإذا كانت هناك أسباب إنسانية، يمكن القيام باستثناء عن هذه القاعدة.

(Duldung) التعليق المؤقت لوضع الترحيل.

أي السماح بالمكوث المؤقت وهو ما يعني: أن طلب اللجوء قد تم رفضه ولن يحصل المتقدم على أي تصريح بالإقامة، إلا أنه لن يتم ترحيله فورًا؟ يمكن أن تكون هناك عدة أسباب لذلك: أن يعاني المهاجر من مرض خطير وبالتالي لن يتمكن من السفر، أو ليس لديه جواز سفر يتيح له إمكانية العودة، أو أن الموقف في موطنه لا يبشر بإمكانية العودة. طالما أن وثيقة السماح بالمكوث المؤقت هي سارية، فإنه يُسمح للمهاجر بالبقاء في ألمانيا. ومع ذلك، فإن إقامته لا تعد قانونية، وسوف يكون تعليق الترحيل فقط لفترة مؤقتة.

سوف يحصل المهاجر على وثيقة التعليق المؤقت لوضع الترحيل على شكل ورقة هوية حتى يتمكن من إثبات هويته، وهي لا تمثل حالة إقامة، بل تؤكد فقط أن حاملها لن يتعرض للمعاقبة عند بقائه في ألمانيا على الرغم من أنه فعليًا عليه المغادرة. وإذا ظلت أسباب السماح بالإقامة المؤقتة قائمة لعدة سنوات، يستطيع المهاجر أن يحصل على تصريح إقامة لأسباب إنسانية بدلاً من وثيقة السماح بالإقامة المؤقتة التي تُعد بمثابة ورقة هوية.