هل يحق للمرأة الحامل الإجهاض؟

وفقًا للمادة 218 من القانون الجنائي الألماني، فإن الإجهاض غير قانوني ويعاقب عليه القانون إلا في حال تم في ظروف محددة هي:

  1. إذا قررت الأم الإجهاض، فيجب عليها الالتزام بالمواعيد النهائية واللوائح القانونية. يمكن إجهاض الجنين حتى الأسبوع الثاني عشر بعد الحمل إذا كانت قد زارت بالفعل مركزاً استشارياً وتحدثت إلى خبير وتلقت شهادة استشارة تثبت أنها كحامل حصلت على نصيحة شاملة. يمكن إيجاد مراكز المشورة على موقع familienplanung.de وخدماتهم مجانية.
  2. إذا كان الحمل نتيجة للاغتصاب، يمكن للأم إجراء الإجهاض قبل الأسبوع الثاني عشر بعد الحمل. في هذه الحالة، لا تحتاج إلى الذهاب إلى مركز المشورة. ومع ذلك، يمكن طلب المشورة من مركز الاستشارة.
  3. إذا كان الحمل يهدد الصحة الجسدية أو العقلية للأم، فيمكنها إجراء الإجهاض حتى بعد الأسبوع الثاني عشر - ولكن يجب أن يؤكد الطبيب أن استمرار الحمل يعرضها للخطر.

ملاحظة: إذا كان عمر الأم أقل من 18 عاماً وتريد إجراء عملية إجهاض، فعادة ما تحتاج إلى موافقة أمها أو والدها أو كلاهما. إذا كان عمرها أكثر من 16 عاماً، فقد يقرر الطبيب أنها لم تعد بحاجة إلى موافقة والديها؛ ولكن تحت سن 16، ستحتاج غالباً إلى موافقة الوالدين. إذا لم تستطع إخبار والديها عن الحمل، يمكنها الاتصال بمركز الإرشاد وطلب المساعدة من الموظفين. للعثور على مركز استشاري يمكن زيارة موقع familienplanung.de - الخدمة مجانية.

من يدفع تكاليف الإجهاض؟

إذا كان الحمل نتيجة اغتصاب، أو إذا كان يهدد صحة الأم، فإن التأمين الصحي أو مكتب الرعاية الاجتماعية. سوف يغطي تكاليف الإجهاض. إذا كان الاجهاض لأسباب أخرى، فسيتعين على الأم دفع جزء من النفقات؛ لأن التأمين الصحي لن يغطي سوى تكاليف الاستشارة والرعاية الطبية وكذلك الدواء قبل وبعد الإجراء. إذاً يجب أن تدفع تكاليف عملية الإجهاض الفعلية، والتي عادة ما تتراوح بين 200 و600 يورو. يمكن معرفة المزيد حول طرق الإجهاض المختلفة بعدة لغات على موقع zanzu.de.

ملاحظة: في حال تلقي إعانات من مكتب الرعاية الاجتماعية أو مركز التوظيف أو BAB أو BAföG، أو في حال كان مستوى الدخل قليلاً، يمكن تقديم طلب للحصول على تكاليف الإجهاض من التأمين الصحي أو مكتب الرعاية الاجتماعية.

هل يمكن منح الطفل للتبني إذا لم ترغب الأم بالاحتفاظ به بعد الولادة؟

يمكن وضع الطفل للتبني بعد الولادة. يتحمل مكتب رعاية الشباب المسؤولية ويتولى رعاية الطفل. إذا قررت الأم في النهاية أنها لا ترغب في تربية الطفل بنفسها، فيمكنها منحه للتبني. سيبحث مكتب رعاية الشباب عن أسرة رعاية يمكنها أن تربي الطفل.

إذا لم ترغب الأم بأن يعرف أحد بحملها، فإنه يحق لها إخفاء ذلك، ويحق لها القيام بما يسمى "الولادة السرية" "vertraulichen Geburt" وولادة الطفل بأمان في المستشفى. في هذه الحالة لا أحد سيعرف اسم الأم باستثناء الخبير/ة الاستشاري، ولا يُسمح للخبير/ة بالتحدث مع أي شخص عن الأم، لذا تظل مجهولة الهوية. بعد 16 عاماً، قد يكون للطفل الحق في الاستفسار عن والدته البيولوجية ومعرفة اسمها. لكن ما عدا الطفل، لا أحد لديه مثل هذا الحق.

كذلك، لا يتعين دفع تكاليف الاستشارة والولادة. إذا كانت الأم ترغب في "ولادة سرية"، فيمكنها الاتصال بمركز الاستشارات "تقديم المشورة السرية والتسليم" على مدار 24 ساعة يومياً على الرقم 0800-4040020 أو عبر الموقع الإلكتروني. الخدمة مجانية ومجهولة، ويتحدث الموظفون العديد من اللغات. يمكن أيضاً الاتصال بمركز الاستشارات في أو أي عيادة. يجب ذكر عبارة "vertraulichen Geburt"، وسيعرف الموظفون حينها ماذا يفعلون.

ما هي حبوب منع الحمل "Pille danach"؟

في حال الجِمَاع دون وقاية وكانت المرأة قلقة من احتمال الحمل، فيمكنها  تناول ما يسمى "حبوب منع الحمل في الصباح التالي" في غضون 12 ساعة من الجماع. يمكن أن تمنع "حبة الصباح التالي" إخصاب البويضة - يمكن الحصول على هذه الحبوب بدون وصفة طبية في أي صيدلية. يكلف عادة ما بين 15 يورو إلى 30 يورو. مع العلم أن الوقت له أهمية هنا: الانتظار لأكثر من 12 ساعة سيقلل من احتمال عمل الحبوب. ملاحظة: حبوب منع الحمل "Pille danach" ليست حبوب للإجهاض. فهي قد تمنع الحمل ولكنها لا تنهيه. في حال الحمل فعلاً، فإن الأوان لتناول حبوب منع الحمل يكون قد فات.

كيف يمكن منع الحمل الغير مرغوب فيه؟

أكثر وسائل منع الحمل شيوعاً هي الواقي الذكري وما يسمى بـ "حبوب تحديد النسل" "Antibabypille". يمكن شراء الواقي الذكري في محلات السوبر ماركت والصيدليات، لكن للحصول على حبوب منع الحمل، يجب الحصول على وصفة طبية من طبيب النساء. حبوب منع الحمل تؤثر على التوازن الهرموني الطبيعي وتعتبر دواء، لذلك، لا تتوفر إلا في الصيدلية ويتم بيعها فقط في حال وجود وصفة طبية. تكلفة هذه الحبوب عادة ما بين 10 يورو و20 يورو شهرياً. بالنسبة للفتيات اللواتي تقل أعمارهن عن 18 عاماً والمغطيات بالتأمين الصحي القانوني، يتم تغطية التكاليف بواسطة التأمين. إذا كان عمر الفتاة يتراوح بين 18 و20 عاماً، فعليها دفع 10٪ فقط من قيمة حبوب منع الحمل إذا كانت مشمولة بتأمين صحي قانوني. في حال كانت مشمولة بالتأمين الصحي الخاص، فسيتعين عليها دفع التكاليف شخصياً، بغض النظر عن العمر. إذا كانت المرأة لا تزال ضمن إجراءات اللجوء، يمكنها أن تسأل الموظف المسؤول في مكتب الرعاية الاجتماعية عما إذا كان يمكن تغطية التكاليف. ولمعرفة المزيد عن آثار حبوب منع الحمل أو وسائل منع الحمل الأخرى، يمكن استشارة طبيب/ة أمراض النساء أو مركز الاستشارات. يمكن أيضاً قراءة المزيد (بلغات عديدة) على موقع zanzu.de.