هل يحصل الطفل المولود في ألمانيا على الجنسية الألمانية؟

يُعتبر الطفل المولود في ألمانيا مواطنًا ألمانيًا عند الولادة إذا كان أحد الوالدين على الأقل يحمل الجنسية الألمانية أو يقيم بشكل قانوني في ألمانيا لمدة ثماني سنوات (على الأقل) ويحمل تصريح إقامة دائمة "Niederlassungserlaubnis" والمقصود بكلمة "قانوني" في هذا السياق أن أحد الوالدين على الأقل كان لديه تصريح إقامة طوال ثماني سنوات من الإقامة. الإقامة أثناء إجراءات اللجوء تعتبر "قانونية" إذا تم قبول طلب اللجوء في نهاية العملية. إلى جانب الجنسية الألمانية، يمكن للطفل الحصول على جنسية البلد الأم.

ملاحظة: إذا لم تكن الأم متزوجة وكان والد الطفل فقط يحمل الجنسية الألمانية (أو كان يقيم بشكل قانوني في ألمانيا لمدة لا تقل عن ثماني سنوات ولديه تصريح إقامة دائمة)، يجب على الأب الاعتراف رسميًا بالأبوة حتى يتمكن الطفل من الحصول على الجنسية الألمانية. يمكن معرفة المزيد عن الاعتراف بالأبوة في فقرة"ما هو الاعتراف بالأبوة؟".

إذا لم يستوف أي من الوالدين المتطلبات المذكورة أعلاه، فلن يحصل الطفل تلقائيًا على الجنسية الألمانية، ولكن يمكن تجنيسه لاحقًا.

هام: بالنسبة لأطفال الآباء عديمي الجنسية، هناك متطلبات خاصة للحصول على الجنسية الألمانية:

  • يجب أن يكون الطفل عديم الجنسية منذ الولادة.
  • يجب أن يكون الطفل مولودًا في ألمانيا أو على متن طائرة أو سفينة ألمانية.
  • يجب أن يقيم الطفل في ألمانيا بشكل قانوني لمدة خمس سنوات على الأقل.
  • ألا يكون قد حُكم على الطفل بالسجن لأكثر من خمس سنوات.
  • يجب على الطفل التقدم بطلب التجنس قبل عيد ميلاده الحادي والعشرين.

هل يحصل الطفل المولود في ألمانيا على تصريح إقامة؟

حصول الطفل المولود في ألمانيا على تصريح إقامة يعتمد على وضع إقامة الوالدين.

  • إذا تم التعرف على أحد الوالدين بالفعل كفرد يحق له اللجوء أو وضع اللاجئ أو الحماية الفرعية، فسيكون للطفل المولود في ألمانيا خيارين:
  1. إذا كان يمكن الحصول على جواز سفر للطفل من بلده الأصلي أو إضافة اسمه إلى جواز سفر والديه أو أحدهما، فيمكن للطفل الحصول على تصريح إقامة وفقًا للمادة 33 من قانون الإقامة. لتقديم طلب للحصول على تصريح إقامة، يجب الذهاب إلى مكتب الهجرة المحلي وتقديم تصريح إقامة وجواز سفر الطفل وشهادة الميلاد. ملاحظة اللاجئين وطالبي اللجوء، لا يُسمح لهم بزيارة سفارة بلدهم أو السفر إلى بلدهم. يمكن العثور على مزيد من المعلومات حول شهادات الميلاد في قسم "الحمل والولادة".
  2. يمكن للأهل تقديم طلب لجوء نيابة عن الطفل. للقيام بذلك، يجب إرسال رسالة غير رسمية إلى BAMF في نورمبرغ (BAMF, Unit 716, Frankenstraße 210, 90461 Nuremberg) توضح الرسالة رغبة الأهل في التقدم بطلب للحصول على اللجوء لطفلهم المولود في ألمانيا. يجب أن تكون الرسالة مرفقة ببيانات الأهل الشخصية ورقم مرجع ملف BAMF الخاص بهم ونسخة من شهادة ميلاد الطفل. من حيث المبدأ، سيتم منح الطفل نفس الوضع الذي حصل عليه الأهل، لذا إذا تم الاعتراف بهم كلاجئين، على سبيل المثال، سيتم الاعتراف بطفلهم كلاجئ. بمجرد أن يتخذ BAMF القرار بطلب لجوء الطفل، سيتلقى الأهل خطابًا، يجب عليهم بعد ذلك الذهاب إلى مكتب الهجرة المسؤول عنهم وتقديم الخطاب المذكور مع إشعار تسجيل الشرطة، وشهادة ميلاد الطفل، وصورة جواز سفر له. ملاحظة: حتى لو لم يكن أي من الخيارات أعلاه يناسب ظرف الأهل، فسيظل الطفل قادرًا على الإقامة في ألمانيا بشكل قانوني - طالما أن أحد الوالدين على الأقل لديه تصريح إقامة.
  • في حالة استمرار إجراءات اللجوء أو في حال تم رفض طلب اللجوء أو في حالة الحصول على تصريح إقامة بسبب حظر وطني على الترحيل"Abschiebungsverbot" فسيتم بدء إجراءات اللجوء تلقائيًا للطفل حديث الولادة. بعد ذلك، سيتم منح الطفل تصريح إقامة مؤقتة "Aufenthaltsgestattung". لبدء إجراء اللجوء، يجب إبلاغ مكتب الهجرة بالولادة من خلال تقديم شهادة الميلاد أو إخراج قيد من مكتب السجل المدني "Standesamt"، ثم يقوم مكتب الهجرة بإبلاغ  BAMF.  يمكن العثور على مزيد من المعلومات حول شهادات الميلاد في قسم "الحمل والولادة".

بمجرد بدء إجراءات اللجوء للطفل، سيتم إخطار الأهل كتابيًا. سيتم سؤالهم بعد ذلك عما إذا كانا يرغبان في إلغاء إجراءات لجوء الطفل. من الأفضل طلب المشورة من مركز أو محامٍ قبل الرد، حيث قد يكون هذا قرارًا صعبًا. والسبب هو أنه إذا تم رفض طلب لجوء الأهل، فمن المحتمل أيضًا أن يتم رفض طلب لجوء الطفل. ومع ذلك، لن يتم رفض طلب لجوء الطفل ببساطة "einfache Ablehnung"، ولكن سيتم رفضه لأنه لا أساس له من الصحة "Ablehnung als offensichtlich unbegründet". الرفض لأنه لا أساس له من الصحة، له عواقب وخيمة على الموعد النهائي المحدد للمغادرة وأي عودة ممكنة. يمكن قراءة المزيد حول أنواع مختلفة من الرفض في قسم "رفض طلب اللجوء". يمكن العثور على مركز المشورة على موقع proasyl.de. للعثور على محام قريب يمكن زيارة موقع rechtsberaterkonferenz.de. إذا قام الأهل بإلغاء إجراءات اللجوء للطفل، فسيُمنح تصريح إقامة متسامحة/ "Duldung".

ملاحظة: إذا كان لدى الأهل تصريح إقامة متسامحة/"Duldung"، فسيتم منح الطفل تصريحًا مشابهًا.

هل يمكن للأهل الحصول على تصريح إقامة إذا كان الطفل يحمل الجنسية الألمانية؟

إذا كان الطفل يحمل الجنسية الألمانية، فيمكن الحصول على تصريح إقامة لجمع شمل الأسرة أو "Familiennachzug zu Deutschen" (الفقرة 1 من المادة 28، الجملة 1، رقم 3 من قانون الإقامة). يمكن الحصول على هذا النوع من تصريح الإقامة حتى لو كان الأهل بالفعل في ألمانيا. الشرط الأساسي هو أنهم في الواقع يعتنون بالطفل، والذي يمكن إثباته من خلال تقديم إعلان الحضانة الوالدية المشتركة "gemeinsame Sorgerechterklärung". وجود مثل هذا المستند يعني أن الأب والأم يتشاركان حضانة الطفل. الشخص الذي لديه حقوق الحضانة مسؤول عن رعاية الطفل. هو / هي أو كلاهما يقرران، مثلًا، إلى أي روضة أو مدرسة يذهب الطفل، وأين يعيش. عندما يكون للزوجين زواج مدني، يكون لديهما حق حضانة مشتركة لأطفالهما. خلاف ذلك، فإن الأم لديها حق الحضانة الوحيدة. إذا كانت الأم ترغب في مشاركة حقوق الحضانة مع والد الطفل، فيجب على الوالدين تسليم ما يسمى "بيان الحضانة" ("Sorgerechtserklärung") إلى مكتب رعاية الشباب المناسب. يمكن العثور على مكتب رعاية الشباب المسؤول على موقع jugendaemter.de. بالإضافة إلى "بيان الحضانة" "Sorgerechtserklärung"، يجب تقديم المستندات التالية عند التقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة:

  • جواز / وثيقة سفر ساري المفعول.
  • شهادة الميلاد للطفل الذي يشار فيها إلى اسم الأم/الأب (يمكن التعرف على كيفية الحصول على شهادة ميلاد في قسم (الحمل والولادة).
  • بيان من الشريك/ة أو دليل آخر يثبت من الذي يعتني بالفعل بالطفل.

لا يطلب من الأب أو الأم اثبات قدرتهم على تأمين عيشهم؛ مما يعني أنه يمكن الحصول على تصريح إقامة حتى لو كانوا يتلقون إعانات من مكتب العمل Jobcentre أو من مكتب الرعاية الاجتماعية.

ملاحظة: للحصول على تصريح إقامة في الإطار المذكور أعلاه، يجب ألا يكون الشخص قد حصل على "Aufenthaltsverbot" أو حظر الإقامة (على سبيل المثال بسبب ترحيل سابق).

بعد ثلاث سنوات من العيش في ألمانيا مع تصريح إقامة كهذا، يمكن التقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة دائمة وفقًا للفقرة 28 من قانون الإقامة. إن الشرط الأساسي للحصول على تصريح إقامة دائمة هو مواصلة رعاية الطفل وإثبات المعرفة الأساسية باللغة الألمانية.

في حال لم يكن الشخص المعني مستوفيًا للمتطلبات المحددة في المادة 28 من قانون الإقامة، على سبيل المثال نظرًا لعدم وجود حضانة للطفل، يمكن الحصول على تصريح إقامة وفقًا للمادة 25 الفقرة 5 من قانون الإقامة. للقيام بذلك، يجب أيضًا تلبية بعض المتطلبات. يمكن قراءة المزيد في قسم "تصريح الإقامة المتسامحة "Duldung"، فقرة "تصريح الإقامة لأسباب إنسانية".

هل يمكن للأهل الحصول على تصريح إقامة إذا كان لديهم طفل يملك تصريح إقامة

إذا كان للطفل تصريح إقامة عن طريق أحد والديه، فإنه يمكن للوالد الآخر تقديم طلب للحصول على تصريح إقامة؛ ولكن ما إذا كان سيتم منحة الإقامة أو لا فإن ذلك يعتمد على تفاصيل كل قضية. لذلك من الأفضل طلب المشورة من مركز استشاري أو محام لمعرفة المزيد عن فرص النجاح في ذلك. يمكن العثور على مركز لتقديم المشورة في مكان قريب، على موقع Pro Asyl. وللعثور على محام يمكن زيارة موقع www.rechtsberaterkonferenz.de.

الشرط الأساسي للحصول على تصريح إقامة نتيجة لتصريح إقامة الطفل هو أن يكون مقدم الطلب (الأب أو الأم) يعتني بالطفل. بصفتك أبًا، يجب أن تكون معترفًا بالأبوة وأنك وقعت على إعلان الحضانة الوالدية المشتركة. وجود مثل هذا المستند يعني أنك تشارك حضانة طفلك مع شريكتك. الوالد الذي لديه حق الحضانة هو المسؤول عن رعاية الطفل. هو / هي يقرر، على سبيل المثال أي روضة أو مدرسة يحضرها الطفل، وأين يعيش. عندما يتزوج الوالدان زواج مدني، فإن كليهما يحملان حضانة مشتركة لطفلهما. خلاف ذلك، فإن الأم لديها الحضانة الوحيدة. إذا كانت ترغب في مشاركة حقوق الحضانة مع والد الطفل، فيجب على الوالدين تسليم ما يسمى "بيان الحضانة" "Sorgerechtserklärung" إلى مكتب رعاية الشباب المعني. يمكن قراءة المزيد عن التعرف على الأبوة في قسم "الحمل والولادة". يمكن العثور على مكتب رعاية الشباب المسؤول على موقع jugendaemter.de.

ملاحظة: إذا تم الاعتراف بالطفل القاصر كلاجئ أو طالب لجوء، فإن قوانين لم شمل الأسرة تنطبق عليه وعلى عائلته. يمكن معرفة المزيد عن ذلك في قسم "لم شمل العائلات في ألمانيا".

ماذا يعني الاعتراف بالأبوة ("Vaterschaftsanerkennung")؟

في حال كانت الأم عازبة، يمكن لوالد الطفل الاعتراف بالأبوة، أي أن يقبل الطفل رسميًا كطفل بيولوجي له. فقط عندما يعترف الأب بالأبوة يكون ملزمًا بتوفير النفقة وعندها فقط يمكن أن يحصل الطفل على جنسية الأب. للاعتراف بالأبوة، يجب على والدي الطفل الذهاب معًا إلى مكتب رعاية الشباب في مكان إقامتهم. يمكن العثور على مكتب رعاية الشباب المسؤول على موقع jugendaemter.de. خدمة الاعتراف بالأبوة مجانية. يجب على الأم إحضار"Mutterpass" وبطاقة هويتها وشهادة ميلادها. يجب على الأب أيضًا تقديم بطاقة هويته وشهادة ميلاده. يجب أن تترجم شهادات الميلاد الأجنبية من قبل مترجم محلّف. في حال الرغبة بالاعتراف بالأبوة بعد الولادة، يجب أيضًا تقديم شهادة ميلاد الطفل. بدون المستندات المطلوبة، عادة ما يكون الاعتراف بالأبوة غير ممكن. إذا كان الأمر كذلك، يمكن طلب المشورة من مركز استشاري أو محام. يمكن العثور على مركز استشاري قريب على موقع Pro Asyl. للعثور على محام متخصص في قضايا اللاجئين وطالبي اللجوء، يمكن البحث على موقع www.rechtsberaterkonferenz.de.

ملاحظة: يمكن لمكتب رعاية الشباب إبلاغ مكتب الهجرة المعني بطلب الحصول على الأبوة إذا اشتبهوا أن الاعتراف بالأبوة فقط لغرض الحصول على تصريح إقامة للأب أو للأم أو للطفل. سوف يقوم مكتب الهجرة بعد ذلك بفحص الملف - لكن لا يمكن لمكتب الهجرة القيام بذلك إلا إذا لم يكن الشخص هو الأب البيولوجي للطفل. من المفيد دائمًا طلب المشورة من مركز استشاري أو محام إذا كان مكتب الهجرة يعيد دراسة أو فحص تفاصيل القضية.

ما الذي يمكن فعله في حال لم يعترف الأب بأبوته؟

إذا كان والد الطفل لا يريد الاعتراف بالأبوة، فيمكن للأم التقدم بطلب إلى محكمة الأسرة لتقرير الأبوة "Antrag auf Feststellung der Vaterschaft". ستطلب محكمة الأسرة بعد ذلك "اختبار الأبوة"/"Vaterschaftstest". يقارن اختبار الأبوة الحمض النووي للأب المزعوم والطفل لإثبات أنه الأب البيولوجي للطفل. يمكن ايجاد محكمة الأسرة المعنية على موقع gerichtsverzeichnis.de.