هل يمكن طلب اللجوء والحصول عليه لكون الشخص مثلياً جنسياً؟

قد يكون الشخص مؤهلاً للحصول على اللجوء أو حماية اللاجئين إذا تعرض للاضطهاد في بلده بسبب ميوله الجنسية أو هويته الجنسية وبالتالي أصبحت حياته في خطر، أو في حالة تخوفه من السجن أو المعاملة غير الإنسانية بسبب ميوله الجنسية / هويته الجنسية. ومع ذلك، يجب أن يكون الاضطهاد قاسياً للغاية، أي أن الإهانات اللفظية أو المعنوية قد لا تعتبر أرضية كافية للجوء. في جلسة الاستماع في BAMF، على الشخص اثبات مثليته، مثلي الجنس، ثنائي الجنس، متحول جنسياً أو ثنائي الجنس وأنه في الواقع تعرض للخطر في بلده. سينظر "BAMF" في وضع مجتمع "LGBTTIQ" في بلد الشخص المعني قبل اتخاذ قرار، أي أن الفرصة في أن يتم الاعتراف بحق الشخص بالتماس اللجوء أو الحصول على حق اللجوء يعتمد على الوضع العام في بلده الأصلي بالنسبة لمجتمع "LGBTTIQ" بالإضافة إلى اضطهاده الشخصي المُثبت. من الجيد دائما طلب المشورة من محام أو مركز استشاري متخصص في قضايا المثليين مقدماً. ويمكن زيارة الموقع الإلكتروني queer-refugees.de كنقطة اتصال الأولى. يمكن معرفة المزيد عن جلسة الاستماع في قسم إجراءات اللجوء في ألمانيا.

ملاحظة: خلال جلسة الاستماع، قد يطرح أحد أعضاء BAMF أسئلة شخصية للغاية حول الميول / الهوية الجنسية بالإضافة إلى أسئلة عن الحياة الجنسية. ولكن من حق الشخص الاختيار فيما إذا كان يرغب بإجراء المقابلة مع رجل أو امرأة. بالإضافة إلى ذلك، هناك أعضاء "BAMF" مدربين تدريباً خاصاً لإجراء جلسة استماع للاجئي "LGBTTIQ". يمكن للشخص ابلاغ "BAMF" عن تفضيلاته عند تسليم طلب اللجوء.

أين يمكن طلب المساعدة أثناء إجراءات اللجوء؟

يمكن دائماً الاتصال بمركز استشارات "LGBTTIQ" للحصول على المساعدة. على موقع الويب الخاص بمنظمة queer-refugees.de و VLSP، كما يمكن البحث عن مراكز المشورة في مناطق مختلفة في ألمانيا.

إذا كان الشخص يواجه مشاكل مع زملائه في السكن أو الموظفين في مركز إقامته، عليه أن لا يتردد في الاتصال بالعاملين الاجتماعيين في المركز أو المدير وطلب المساعدة. من حق كل شخص أن يتمكن من العيش في مركز الإقامة دون خوف من المضايقات. إذا لم يقدم العمال الاجتماعيين أو الإدارة المساعدة (أو في حالة كانا جزءا من المشكلة)، فيمكن الاتصال بمركز الاستشارة - يمكن العثور على عناوين بعض المراكز على موقع queer-refugees.de  أو برنامج VLSP. يوجد في بعض المدن الكبرى ملاجئ خاصة للاجئين  LGBTTIQ. مركز المشورة يمكن أن يوفر عناوين ملاجئ قريبة.

هل يمكن لمن يواجه التمييز في مجتمعه الانتقال إلى منطقة أخرى، رغم قيود الإقامة "Wohnsitzauflage"؟

في حال كان الشخص طالب لجوء: في بداية إجراءات اللجوء، يتم فرز كل طالب لجوء إلى بلدية / مدينة معينة. طالما أن الشخص يتلقى مزايا طالبي اللجوء من مكتب الرفاه الاجتماعي، يجب، من حيث المبدأ، البقاء في المدينة التي تم فرزه فيها. تسمى هذه اللائحة (تقييد الإقامة) "Wohnsitzauflage". لا يمكن الانتقال إلى مجتمع أو مدينة أخرى أثناء "تقييد الإقامة" إلا تحت ظروف معينة. يمكن مثلاً، الانتقال إذا كان الزوج أو الزوجة أو الطفل القاصر يعيش هناك أو إذا كان العداء تجاه الشخص كبيراً جداً في المنطقة التي يعيش فيها، ومن غير المعقول البقاء هناك. وتعرف هذه الحالات باسم (حالات المشقة) "Härtefall". في حال توفرت احدى هذه الحالات لدى الشخص يمكنه تقديم ما يسمى "طلب إعادة التوزيع" "Umverteilungsantrag" إلى مكتب الهجرة المسؤول عنه وذكر أسباب محددة ومفصلة لعدم تمكنه من العيش في المكان الذي تم فرزه إليه. يمكن لمراكز الاستشارة الخاصة بـ "LGBTTIQ" تقديم المساعدة في تقديم الطلب. يمكن العثور على مركز قريب عبر الموقع الإلكتروني لـ queer-refugees.de و VLSP..

الأشخاص الذين لديهم تصريح إقامة مؤقتة "Duldung": القواعد التي تنطبق عليهم هي نفسها مثل طالبي اللجوء.

الأشخاص الذين لديهم تصريح إقامة: في السنوات الثلاث الأولى بعد الاعتراف بالشخص كلاجئ أو فرد يحق له اللجوء، يجب عليه، من حيث المبدأ، البقاء في المدينة أو المنطقة التي تم فرزه إليها أثناء إجراءات اللجوء، طالما أنه يتلقى معونات من مركز العمل أو مكتب الرعاية الاجتماعية. تسمى هذه اللائحة (تقييد الإقامة) "Wohnsitzauflage". الانتقال إلى مجتمع أو مدينة أخرى أثناء وجود "تقييد الإقامة" ممكن فقط في ظل ظروف معينة. يمكن الانتقال داخل ألمانيا، مثلاً إذا بدأ الشخص وظيفة مع مساهمة في الضمان الاجتماعي بحد أدنى من الدخل الشهري قدره 710 يورو أو بدأ بدراسة جامعية أو قام بالتسجيل في برنامج تدريب مهني. نفس الشيء هو الحال إذا كان الزوج أو الزوجة أو الطفل القاصر يعيش في المكان الذي يرغب الشخص بالانتقال إليه. مواجهة العداء الشديد في مكان الإقامة هو أيضا سبب شرعي لطلب إعادة التوزيع. وتصنف هذه الحالات على أنها (حالات مشقة) "Härtefall". إذا كان الشخص يعتقد أن لديه أسباب كافية لإعادة التوزيع، يمكنه تقديم ما يسمى (طلب إعادة التوزيع) "Umverteilungsantrag" إلى مكتب الهجرة المسؤول عنه وذكر أسباب محددة ومفصّلة لعدم تمكنه من العيش في المكان الذي تم فرزه إليه. يمكن لمراكز المشورة للمثليين أن تساعد في تقديم الطلب. يمكن العثور على مركز قريب من الموقع الإلكتروني لـ queer-refugees.de و VLSP.