هل يحق للمدير أو الزملاء التواصل لغرض العمل بعد انتهاء ساعات الدوام؟

لا يحق لرئيس العمل أو المدير أو الزملاء الاتصال بالعامل خارج ساعات العمل. مع العلم أن ذلك لا ينطبق إذا كان التواجد في وضع الاستعداد جزءً من روتين العمل الخاص بالجهة الموظّفة وتم تعيين الشخص في منصب يتطلب تواجده عند الطلب. إذا كان الأمر كذلك، فيجب أن يكون بالطبع ممكن الوصول إليه. واجب تحت الطلب "Rufbereitschaft" يعني أن الشخص ليس مضطراً إلى العمل (جسدياً)، لكن يجب أن يكون متاحاً في جميع الأوقات لبدء العمل، إذا لزم الأمر.

ما هو الحال في حالات المرض؟

يمكن قرادة التفاصيل حول ذلك في فقرة (الإجازة المرضية).

من الذي يغطي تكاليف إصابات العمل؟

 

يشار إلى الإصابة وقت العمل أو في الطريق (بين المنزل ومكان العمل) بأنه حادث عمل "Arbeitsunfall" أو حادث طريق "Wegeunfall". في كلتا الحالتين، سوف يغطي التأمين ضد الحوادث "Unfallversicherung" التكاليف. صاحب العمل مسؤول عن تقديم مساهمات في التأمين ضد الحوادث للعمال والموظفين.

حتى يغطي التأمين القانوني ضد الحوادث التكاليف فعلياً، يجب الوفاء بالمتطلبات المحددة:

  • يجب نقل المصاب إلى ما يسمى "Durchgangsarzt”، أي طبيب استشاري في التأمين ضد الحوادث متخصص في الحوادث المهنية، وغالباً ما يكون جراحاً أو أخصائياً في تقويم العظام. يمكن للشخص المعني مطالبة صاحب العمل أو الجمعية المهنية المناسبة "Berufsgenossenschaft" بتقديمه إلى "Durchgangsarzt" في منطقته.
  • يجب على صاحب العمل إبلاغ الجمعية المهنية المناسبة "Berufsgenossenschaft" عن الحادث في العمل في غضون ثلاثة أيام. يوم الحادث لا يحسب.

إذا تمت زيارة طبيب استشاري في التأمين ضد الحوادث بعد فوات الأوان أو ربما لم تتم زيارته على الإطلاق، أو في حالة إبلاغ صاحب العمل عن الحادث (العمل أو الانتقال) بعد فوات الأوان، فقد تكون هناك مشاكل في الحصول على التأمين لاحقًا.

بمجرد إبلاغ الجمعية المهنية "Berufsgenossenschaft" في الوقت المناسب ستتولى العلاج وتتحمل تكاليفه - وإذا لزم الأمر - أي رسوم إضافية، مثلاً في حالة عدم قدرة الشخص المصاب على العمل لفترة طويلة.

هل يمكن الحصول على وظيفة أخرى بجانب وظيفة الأساسية؟

غالباً ما يشار إلى وجود نشاط مهني آخر إلى جانب وظيفة رئيسية باسم "Nebentätigkeit". يمكن أن يكون العمل الجانبي مهمة صغيرة مع شركة أخرى أو مجرد سعي لبناء عمل خاص مع وجود وظيفة أخرى. من حيث المبدأ، صاحب العمل لا يمكنه منع ذلك. لكن على العامل مراعاة بعض المتطلبات للحصول على وظيفة بدوام جزئي إلى جانب عمله الرئيسي:

  • يجب أن لا تعمل لدى شركة منافسة أو أن ينشئ شركة للتنافس مع الشركة التي يعمل بها.
  • لا يجوز العمل للوظيفة بدوام جزئي أثناء ساعات العمل أو أثناء الإجازة المرضية أو الإجازة.
  • من الضروري التأكد من الحصول على فترات راحة كافية أثناء تأدية وظيفتين.

إذا كان عقد العمل أو الاتفاق "Tarifvertrag" يُلزم بالإفصاح عن أي وظيفة أو عمل ثاني، فيجب إبلاغ رئيس العمل عن أي وظيفة ثانوية يبدأها أثناء العمل. إذا لم يُعلم الشخص مديره عن دوامه الجزئي، وكان يخالف بذلك بند من بنود عقد عمله، فإنه يحق للمدير إعطاء إنذار للشخص "Abmahnung" أو حتى إلغاء عقد عمله. يمكن العثور على نموذج لتسجيل الوظيفة الثانوية على موقع karrierebibel.de. إذا لم يكن هناك تنظيم مماثل في عقد العمل أو اتفاق العمل، فلا يتعين الإبلاغ عن العمل الجزئي.

هل يمكن التغيير من عقد عمل بدوام كامل إلى عقد عمل بدوم جزئي؟

العمل بدوام جزئي يعني العمل أقل من 40 ساعة في الأسبوع، ويعني راتب أقل ووقت فراغ أطول.

على أية حال، يمكن تغيير عقد العمل من عقد عمل بدوام كامل إلى عقد عمل بدوام في حال:

  • كان الشخص يعمل في المكان لأكثر من ستة أشهر
  • وكان لدى صاحب العمل أكثر من 15 موظفًا.

إذا تم استيفاء هذه الشروط، فقد يرفض صاحب العمل طلب تغيير العقد فقط إذا كان يؤثر بشكل كبير على سير العمل.

قبل تقديم طلب للتبديل إلى العمل بدوام جزئي، هناك ثلاث قضايا رئيسية لتوضيحها:

  1. هل العمل بدوام جزئي كاف لتأمين العيش؟ آلة حاسبة الأجور بدوام جزئي على Teilzeitrechner يمكن أن تساعد في معرفة ذلك.
  2. ما هي الآثار التي قد تترتب على المعاش التقاعدي في حال العمل بدوام جزئي؟ كلما انخفض الدخل، كلما انخفض المعاش التقاعدي. يمكن طلب المشورة في هذا الصدد من مكاتب ضمان التقاعد " Rentenversicherung" كما يمكن معرفة المزيد عن نظام التقاعد في قسم "التقاعد في ألمانيا".
  3. هل من الممكن العودة إلى العمل بدوام كامل عند الطلب أو بعد وقت محدد؟ غالباً ما تكون العودة إلى الوظيفة بدوام كامل بمثابة تحدٍ للعديد من العمال. ونتيجة لذلك، تم تقديم ما يسمى "Brückenteilzeit" ("إمكانية العمل بدوام جزئي لفترة قصيرة" "جسر بدوام جزئي") في كانون الثاني/يناير 2019. يسمح "Brückenteilzeit" بالعمل بدوام جزئي لفترة معينة ثم التبديل تلقائياً إلى دوام كامل. ومع ذلك، يحق للشخص الحصول على "Brückenteilzeit" إذا كان لدى صاحب عملك أكثر من 45 موظفاً.

في حال الرغبة بالتبديل إلى العمل بدوام جزئي، يمكن العثور على نموذج طلب على موقع finanztip.de. يجب تقديم الطلب قبل ثلاثة أشهر على الأقل من تاريخ التبديل المرغوب - يجب على صاحب العمل أن يقدم إجابة مكتوبة قبل شهر واحد على الأقل من وقت التبديل المذكور في الطلب. إذا كان صاحب العمل لا يستجيب أو استجاب بعد فوات الأوان، فسيتم اعتبار الطلب مقبولاً. في حالة رفض صاحب العمل للطلب، يمكن اتخاذ إجراءات قانونية، ولكن يجب بالتأكيد طلب المشورة المتخصصة مقدماً.

ما هي رسالة التحذير ("Abmahnung")؟

الإنذار "Abmahnung" هو نوع من التحذير من صاحب العمل. في هذا التحذير، يشير صاحب العمل إلى السلوكيات التي يرون أنها مخالفة للعقد ويحذرك من عواقب أخرى إذا لم تقم بتغيير السلوك المعني. وإلا، بعد التحذير، عادة ما يأتي إنهاء العقد.

ومع ذلك، يجب أن يفي خطاب التحذير ببعض الإجراءات الشكلية ليكون صالحاً:

  • يجب أن يصاغ بدقة، أي يجب أن يوصف بدقة سوء سلوكك المزعوم.
  • يجب أن يكون انتهاك عقد العمل انتهاكاً خطيراً. لأن المشكلات الأصغر لا تبرر وجود إنذار.
  • يجب تقديم الانذار المكتوب للشخص المعني.

ملاحظة: في حال وجد الموظف/ة أن التحذير الذي تلقوه ليس مبرراً، فلديهم الحق في معارضة قرار صاحب العمل كتابة "Gegendarstellung". سيتم بعد ذلك حفظ خطابهم مع التحذير في ملف الموظفين. إذا كان هناك أي مشاكل في وقت لاحق، سيتم أخذ خطاب الاعتراض في الاعتبار.

متى يمكن لصاحب العمل إنهاء عقد العمل؟

يمكنك معرفة ذلك في فقرة "إنهاء عقد العمل".

هل يمكن الحصول على شهادة خبرة من العمل ("Arbeitszeugnis")؟

في نهاية عقد العمل، يحق للموظف/ة الحصول على شهادة خبرة من صاحب العمل السابق. تعد شهادات الخبرة الوظيفية ضرورية عند تقديم طلب للحصول على عمل جديد في المستقبل، لأن العديد من أرباب العمل يطلبونها من صاحب العمل السابق للحصول على فكرة عن طالب التوظيف ومهاراته. ومع ذلك، تحتوي شهادات الخبرة غالباً على رسائل مخفية يصعب على الأشخاص العاديين التعرف عليها؛ بمعنى أن شهادة الخبرة التي تبدو إيجابية للوهلة الأولى قد تتضمن بالفعل تقييماً غير إيجابي. لذلك من الضروري أن يتم مراجعة شهادة الخبرة من قبل خبير. إذا كان التقييم الذي تلقاه الشخص من صاحب العمل السابق غير عادل، يحق له طلب تغييره مباشرةً. إذا رفضوا، فهناك خيار لإحالة الأمر إلى المحكمة، لكن لابد من طلب المشورة والدعم من مركز المشورة أو محامي. على موقع faire-integration.de، يمكن البحث عن مركز استشاري قريب.

هل يمكن تصفح الإنترنت خلال ساعات العمل؟

من حيث المبدأ، ما لم يسمح صاحب العمل بذلك صراحةً، فإن تصفح الإنترنت خلال ساعات العمل غير مسموح به، سواء كان ذلك على الكمبيوتر المكتبي أو الهاتف المحمول. في حال تصفح الإنترنت خلال ساعات العمل، فقد يستخدم ذلك صاحب العمل لإرسال إنذار "Abmahnung" أو حتى الفصل غير العادي. ملاحظة: يمكن استخدام الهاتف المحمول خلال فترة الراحة.

هل يجب دفع ثمن ملابس العمل الخاصة؟

في حال الاضطرار إلى ارتداء ملابس محددة للامتثال لقواعد النظافة أو السلامة المهنية، يجب على صاحب العمل توفير الملابس وتحمل تكاليف التنظيف أيضاً. مع الملابس العادية، مثلاً عند ارتداء الزي الكلي أو الزي الرسمي في منطقة العمل مع العملاء – كموظف، يمكن المشاركة في التكاليف.

عواقب العمل بشكل غير قانوني ("Schwarzarbeit")

من يعمل لحسابه الخاص بدون التسجيل في المكتب المعني بالعمل الحر، أو في حالة أن صاحب العمل لم يقم بتسجيل العامل لديه لدى الضمان الاجتماعي والتأمين الصحي؛ يشار إلى هذا العمل باسم (العمل بالأسود) " Schwarzarbeit" أو العمالة غير القانونية. الشخص الذي يعمل بطريقة غير قانونية يتلقى راتبه نقدًا ولا يدفع ضرائب. ومع ذلك، لن يكون لديه أي دليل على عمله ولا يمكنه اتخاذ إجراء قانوني ضد صاحب العمل إذا لم يدفع له راتبه.

"العمل بالأسود" غير قانوني، واعتماداً على خطورته، يُعتبر جريمة إدارية أو جنائية ويعاقب العامل وفقاً لذلك. إذا تم تصنيف العمل غير القانوني باعتباره جريمة إدارية، فقد يواجه الفاعل غرامة تصل إلى 50،000 يورو. إذا كان جريمة جنائية، يمكن مواجهة غرامة تزيد على 50000 يورو أو عقوبة السجن. في ظل ظروف معينة، قد يتم ترحيل الشخص المعني من ألمانيا.

إذا كان الشخص يعمل بشكل غير قانوني ويتلقى أيضاً مزايا من Jobcentre أو من مكتب الرعاية الاجتماعية، فهذه جريمة يعاقب عليها بغرامة أو حتى بالسجن. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تخفيض المخصصات أو وقفها.

ملاحظة: من يقوم في بعض الأحيان بأعمال صغيرة للأقارب أو الجيران ويحصل على أموال قليلة مقابل ذلك، من حيث المبدأ، فإن هذا العمل لا يعتبر "عمل بالأسود" أو وظيفة غير قانونية. ومع ذلك، قد يصبح الأمر "غير قانوني" في النهاية، لذلك يجب الحذر بشأن عدد الخدمات الصغيرة التي تُقدّم والمال الذي يتم كسب.

حقوق المرأة العاملة أثناء الحمل

يمكن معرفة التفاصيل حول ذلك في قسم (الحمل والولادة)

ماذا عن إجازة الأبوة والأمومة؟

يمكن معرفة التفاصيل حول ذلك في قسم (إجازة الأمومة والأبوة).

ماذا نفعل في حال التعرض للتنمر في العمل؟

قد يحدث أن الموظفين يتعرضون للإهانة أو المضايقة من قِبل الزملاء أو الرؤساء. في حال تنمر الزملاء، يجب التحدث إلى رئيس العمل - فهو ملزم ويجب أن يلتزم بالمساعدة. إذا كانت المشكلة هي تنمر الرئيس، يجب التحدث إلى لجنة حماية حقوق العمل "Betriebsrat" أو مركز المشورة أو محام. يجب توثيق حوادث البلطجة/التنمر بشكل مكتوب وبموضوعية قدر الإمكان في دفتر اليوميات. يمكن بعد ذلك تقديم المستندات إلى رئيس العمل أو لجنة حماية حقوق العمال أو المحامي كدليل.

أين يمكن إيجاد المساعدة والدعم؟

في حال مواجهة مشاكل مع صاحب العمل، يمكن الاتصال بمركز استشاري لمشروع " faire-integration.de". يتحدث الموظفون لغات مختلفة ويقدمون الدعم مجانًا، في حال مواجهة صعوبات مع صاحب العمل. يمكن العثور على مركز استشاري قريب على موقع faire-integration.de. يمكن للموظفين هناك أيضًا التوصية بمحامي في حال الحاجة لاتخاذ إجراءات قانونية ضد صاحب العمل.

إذا كان هناك لجنة لحماية العمال في الشركة / المؤسسة، يمكن أيضاً الاتصال بهم. تمثل لجنة حماية حقوق العمال مصالح الموظفين تجاه صاحب العمل. مثلاً، يضمنون الامتثال للقوانين والاتفاقيات الجماعية. يمكن معرفة ساعات عمل اللجنة خلال الاستراحة أو على لوحة إعلانات المكتب. يمكن معرفة المزيد عن لجنة حماية حقوق العمال في قسم "مجلس ونقابات العمال".

في حال المعاناة من التمييز على أساس الأصل أو الجنسية أو الميل الجنسي أو الجنس أو العمر، يمكن الاتصال بالوكالة الفيدرالية لمكافحة التمييز. يمكن الوصول إلى الموظفين هناك يوم الاثنين من الساعة 1 بعد الظهر. إلى 3 مساءً والأربعاء والجمعة من 9 صباحاً إلى 12 مساءً عن طريق الهاتف على 030-18555 1855 أو عبر البريد الإلكتروني beratung@ads.bund.de. يتحدث الموظفون الألمانية والإنجليزية والعربية.

ملاحظة: يمكن طلب المشورة وبقاء الاتصال مجهول المصدر من جميع الوكالات المذكورة أعلاه. لن يعلم أحد عن الشكوى إلاّ الموظف المعني بالمساعدة.