معلومات عامة عن فيروس كورونا (COVID-19)

A 3-D model of the corona virus
تحديث 12.08.2022

استعداد ألمانيا لمواجهة الجائحة، ما الذي نحتاج إلى معرفته؟

ما يزال فيروس كورونا منتشراً في ألمانيا وهناك معلومات جديدة كل يوم تؤثر على حياتنا اليومية. من أجل أن نكون قادرين على السيطرة على انتشار المرض  يجب أن نتعاون كلنا. مع العلم أن الحكومة الاتحادية في حوار مستمر مع الولايات الاتحادية، للتفكير والتخطيط لأفضل الطرق لحصار الفايروس ومنع أو إبطاء انتشاره.

في هذا القسم  نقدم لمحة عامة عن الفايروس والمرض واستعداد ألمانيا لمواجهة الجائحة. يتم تحديث المعلومات كل يوم وتضاف أحدث وأهم الأخبار. قبل نشر المعلومات، نقوم بالتحقق من صحتها وموضوعيتها. لذلك يمكن الوثوق بكل ما نورده هنا.

ما الذي نحتاج إلى معرفته؟

ما العمل في حال الاشتباه بالاصابة بفيروس كورونا؟

في حال الاشتباه بالإصابة، يجب الاتصال بالطبيب أو خط المساعدة الخاص 116117. قد يضطر الشخص للاتصال عدة مرات، حيث يحاول العديد من الأشخاص حالياً الاتصال بهذا الرقم.  يمكن العثور على القسم الصحي المسؤول على الموقع الإلكتروني لمعهد روبرت كوخ Website des Robert-Koch-Instituts.

يمكن أيضًا الذهاب مباشرة إلى محطة اختبار وإجراء اختبار سريع ثم اختبار PCR. يمكن معرفة المزيد حول هذا الموضوع في قسم "هل يمكن إجراء اختبار فيروس كورونا؟" يجب من ارتداء قناع في الطريق إلى هناك.

لا يجب أن تذهب إلى الطبيب مباشرة، مالم يقدم طبيبك أوقات خاصة لاستشارات العدوى، ويجب الحفاظ على مسافة مع الآخرين قدر الإمكان. ومن الضروري اعلام صاحب العمل. في حال الإقامة في سكن مشترك، يجب إبلاغ إدارة السكن أيضًا.

ملاحظة: يجب الامتثال للعزل على الفور. وتجنب الاتصال بالآخرين قدر الإمكان. يمكن معرفة المزيد حول هذا الموضوع في قسم "متى يجب الالتزام بالحجر المنزلي؟".

يمكن العثور على مقطع فيديو حول الإجراءات الصحيحة على قناتنا في youtube. يوجد أيضاً جهات أخرى يمكن يمكن الاتصال بها وطلب المعلومات باللغة الألمانية، في حالة الشك الإصابة:

  • المركز الاستشارة المستقل للمرضى في ألمانيا: 08000117722
  • وزارة الصحة الاتحادية (هاتف المواطنين): 030346465100
  • خدمة الاستشارة للصم وضعاف السمع- فاكس: 07-3406066 / 030  أو عبر الايميل: info.deaf@bmg.bund(dot)de / info.gehoerlos@bmg.bund(dot)de
متى يجب الالتزام بالحجر المنزلي ("häusliche Quarantäne")؟

كمخالط لشخص مصاب بكورونا، يجب عليك (وعائلتك) الالتزام بالحجر الصحي على الفور. إذا كانت نتيجة اختبار كورونا إيجابية، سيتم وضعك بالعزل المنزلي في كلتا الحالتين لا يُسمح له بمغادرة الشقة شقته لمدة 10 أيام على الأقل، يجب خلالها اتباع قاعدة الحجر المنزلي عدم الالتزام بالقواعد قد يترتب عليه غرامة مالية أو السجن. من المهم الحفاظ على الهدوء والاتصال هاتفياً بالأصدقاء أو الجيران والطلب منهم شراء مواد البقالة أو العثور على خدمة توصيل. يمكن الاستفسار في قسم الصحة عن الموعد المسموح به مغادرة الشقة.

ملاحظة: ىإذا كان الشخص مصاباً بفيروس كورونا ويعيش في منشأة إقامة مشتركة ولا يوجد حمام خاص، فقد يلزم عزل المكان بالكامل. إذا كان الأمر كذلك، يجب ابلاغ الإدارة ووضع خطة (جماعية) للأيام القادمة. القيام بذلك يمكن أن يجعل الموقف أكثر احتمالاً وأقل خطراً للجميع. يمكن معرفة المزيد حول هذا الموضوع في قسم "فيروس كورونا - معلومات للاجئين".

كيف يتم احتساب فترة الحجر الصحي / العزل المنزلي؟

إذا كنت مصابًا بفيروس كورونا، فسيتم احتساب فترة العزل المنزلي ابتداءًا من يوم الاختبار الإيجابي. إن كان هناك أعراض ، فيجب بدء العزل قبل إجراء الاختبار.

في حال مخالطة شخص مصاب ووجوب الالتزام بالحجر الصحي، فإنه يبدأ من لحظة اكتشاف مخالطة الشخص المصاب، سيتم احتساب الحجر بدايةً من آخر يوم تمت فيه مخالطة المصاب. إن ظهرت أعراض فيجب إجراء الاختبار على الفور.

ملاحظة: قد تختلف اللوائح الخاصة بوقت احتساب العزلة / الحجر الصحي بحسب الجهة المسؤولة.

 هل يمكن إنهاء الحجر المنزلي مبكراً؟

كشخص مصاب أو مخالط لمصابين يمكن مغادرة الحجر الصحي مبكرًا بعد 7 أيام فقط في حال كانت نتيجة الاختبار سلبية ولا يوجد أعراض خلال الـ48 ساعة الأخيرة. يمكن لأطفال المدارس والرعاية النهارية المصابين إنهاء الحجر الصحي عبر إجراء اختبار بعد 7 أيام، والمخالطين بإجراء اختبار بعد 5 أيام فقط.

على الموقع الالكتروني Schnelltesttest.de يمكن معرفة مدى جودة الاختبارات السريعة التي تكتشف فيروس كورونا. كلما زادت النسبة، كانت جودة الاختبار أفضل.

هل يمكن اجراء اختبار كورونا؟

يحق لجميع المقيمين في ألمانيا إجراء فحوصات سريعة لكورونا، ما يسمى بـ "فحوصات المواطنين" (Bürgertests). يمكن الحصول على هذه الفحوصات في مراكز الفحص (oronatest-Zentren). يمكن أيضًا إجراء اختبار فيروس كورونا في الصيدليات أو مكاتب الأطباء. هناك اختبارات سريعة واختبارات PCR. تصدر نتيجة الاختبار على شكل نسخة مطبوعة و / أو كدليل رقمي.

يمكن حجز موعد في مركز اختبار قريب من مكان السكن، على موقع 15minutentest.de. أو موقع covid-testzentrum.de وعلى موقع mein-apothekenmanager.de يمكن إيجاد الصيدليات القريبة حيث يمكن إجراء اختبار سريع. إذا لم تكن المدينة مدرجة في القائمة، يمكن أيضًا البحث عبر الانترنت عن " Corona-Schnelltest " أو"Bürgertest” بعد إضافة اسم المدينة.

هناك أيضًا ما يسمى بـ "الاختبارات الذاتية" (Selbsttests) يمكن شراءها في العديد من الصيدليات والمتاجر الكبيرة. يمكن إجراء ”الاختبارات الذاتية" في المنزل. ومع ذلك، ليست موثوقة مقارنةً باختبارات الـ (PCR). على الموقع  Schnelltesttest.de يمكن التعرف على جودة الاختبارات السريعة التي تكشف فيروس كورونا. كلما زادت النسبة، كانت جودة الاختبار أفضل.

بالنسبة لاختبار (PCR) المتسلسل الأكثر أمانًا، يطبّق ما يلي:

نظرًا لأن المختبرات في ألمانيا مثقلة، فإن العاملين في مجال الرعاية الصحية المعرضين للخطر بشكل خاص هم فقط من يخضعون لاختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل  (PCR) . بالنسبة للآخرين، إذا كان الاختبار السريع إيجابيًا، فسيتم إجراء اختبار سريع ثانٍ. إن كان سلبيا، فستعتبر النتيجة العامة سلبية. أما إن كانت إيجابية، فستعبر الشخص مصاباً.

إذا كان الشخص مصاباً بفيروس كورونا، عليه البقاء في المنزل ومراقبة قواعد المسافة والنظافة والاتصال بقسم الصحة أو طبيب العائلة. يمكن العثور على قسم الصحة المسؤول على الموقع الإلكتروني لمعهد روبرت كوخ Website des Robert-Koch-Instituts. كقاعدة عامة، ستأمر وزارة الصحة بالحجر الصحي المنزلي مع تعليمات أخرى. من الضروري الالتزام بتعليمات الأطباء أو قسم الصحة.

وعند وجود أسئلة حول اختبارات كورونا، يمكن الاتصال بالخط الساخن المجاني لوزارة الصحة على 0000837-0800. يتحدث الموظفون هناك أيضًا الإنجليزية والعربية والتركية والروسية.

مرضى كورونا- كيف يمكن حماية العائلة أو الشركاء في السكن؟

إذا أُثبتت إصابة شخص بفيروس كورونا ولكنه ليس في وضع حرج، فلن يتم إدخاله إلى المستشفى. في هذه الحالة، سيتم وضعه في العزل المنزلي. إذا كان يعيش مع أشخاص آخرين، يجب التقيد ببعض القواعد:

  • البقاء بشكل منعزل في الغرفة قدر الإمكان.
  • الإمناع عن استخدام المطبخ والحمام إلاً عند الضرورة.
  • في حال تعذر الإنعزال، (لعدم وجود عرفة إضافية مثلاً) يجب الحفاظ على مسافة بين المريض والآخرين  ويجب ارتداء قناعًا للوجه.
  • تهوية المكان بشكل منتظم.
  • عدم مشاركة الأطباق والمناشف وما إلى ذلك.
  • تنظف وتعقيم مفاتيح الإضاءة ومقابض الأبواب وما إلى ذلك كلما أمكن ذلك.
  • غسل ملابس المريض بشكل منفصل على درجة 60 على الأقل لتعقيمها.

هام: لا يجوز ترك العزل المنزلي حتى يسمح به مكتب الصحة.

هل يكتسب الشخص مناعة من المرض بعد الإصابة؟

لا يزال من غير الواضح ما إذا كان الأشخاص المصابون بالعدوى محصنين بعد المرض ومدة ذلك. تظهر الأبحاث الحالية أن الأجسام المضادة في مرضى كورونا تنخفض بسرعة. تتشكل الأجسام المضادة بعد المرض وتساعد على منع إعادة العدوى بنفس المرض (لفترة أو إلى الأبد). كما يحدث على سبيل المثال مع الحصبة أو الانفلونزا.

مع فيروس كورونا ، يُفترض حاليًا أن المرضى يتمتعون بالحصانة لمدة 6 أشهر فقط بعد الشفاء من المرض. وبالتالي، تنتهي صلاحية شهادة "التعافي" بعد 3 أشهر من الإصابة.

Wann gelte ich als „genesen“?

Als „Genesen“ gelten Sie, wenn Sie alle Bedingungen erfüllen:

  • Wenn bei Ihnen mit einem PCR-Test eine Coronainfektion nachgewiesen wurde. Das heißt, wenn Ihr PCR-Test positiv war. Selbsttest oder Antigen-Schnelltest gelten nicht.
  • Wenn Sie seit mindestens 28 Tagen Corona-negativ sind
  • Ihre Corona-Infektion nicht länger als 90 Tage zurück liegt.

Um nachzuweisen, dass Sie an Corona erkrankt waren, können Sie sich ein Genesenenzertifikat holen. Das bekommen Sie in vielen Apotheken und Arztpraxen. Sie können das Zertifikat auch selbst erstellen. Das geht über die Cov-Pass-App oder die Corona-App.

Derzeit (Stand August 2022) brauchen Sie als genesene Person eine Impfung, um als vollständig geimpft zu gelten.

كيف يعمل تطبيق التحذير Corona؟"

يشير تطبيق Corona Warning إلى متى كان حامل الهاتف الذي يحوي التطبيق بالقرب من شخص مصاب بفيروس كورونا. على سبيل المثال في السوبر ماركت، في الحافلة أو في الحديقة. ثم يمكن إجراء الاختبار والذهاب إلى الحجر الصحي. بهذه الطريقة يمكن منع المزيد من العدوى. كلما زاد عدد الأشخاص الذين يستخدمون التطبيق، كان أكثر فعالية لحمايتنا جميعاً.

يمكن أيضًا استخدام التطبيق لإظهار شهادة التطعيم الرقمية. على سبيل المثال ، عند دخول الدولة أو عند زيارة مطعم أو مسرح. يمكن أيضًا استخدام تطبيق التحذير من كورونا لتسجيل الوصول. ثم لا يتعين ملء نموذج الاتصال عند زيارة المطاعم، وما إلى ذلك.

يمكن تثبيت التطبيق بسهولة ومجانا. وفقًا للحكومة، فإن بيانات المستخدم آمنة.

وفقًا للحكومة، بيانات المستخدم آمنة. يمكن العثور على فيديو حول التطبيق على قناتنا في YouTube. يمكن العثور على مزيد من المعلومات بالعديد من اللغات على موقع المفوضية الاتحادية للهجرة integrationsbeauftragte.de .

ما الذي يمكن فعله لمنع انتشار الفيروس؟

أفضل طريقة لكبح انتشار الفيروس هي اتباع الإجراءات التي أعلنتها السلطات وأهمها التعطيم. يمكن معرفة المزيد في قسم "فيروس كورونا، الحياة الاجتماعية والتنقل". من المهم أيضاً أن نلتزم جميعًا بتدابير النظافة الموصى بها:

  • غسل اليدين جيداً (لمدة 20 ثانية) بالصابون قدر الإمكان.
  • تغطية الفم والأنف بالذراع المثني عند السعال والعطس أو استخدام منديل.
  • التخلص من الأنسجة المستعملة على الفور.
  • الحفاظ على مسافة لا تقل عن 1.50 متر من أولئك الذين لا يعيشون في نفس البيت
  • ارتداء قناع الأنف والفم أثناء التنقل. ملاحظة: يجب ارتداء ما يسمى بـ "القناع الطبي" الذي تستخدمه الكوادر الطبية في المستشفيات أو قناع FFP2 عند التسوق وفي الحافلة والقطار. يمكن معرفة المزيد حول هذا الموضوع في قسم "كورونا- الحياة الاجتماعية والتنقل".
  • استخدم تطبيق التحذير Corona من معهد Robert Koch. يمكن معرفة المزيد في القسم "كيف يعمل تطبيق التحذير Corona؟".
  • تهوية الغرف المغلقة قدر الإمكان.
  • تقليل الاتصال بالآخرين. وأهم شيء تجنب التجمعات الكبيرة من الناس في الغرف المغلقة.

على الموقع الإلكتروني للمركز الفيدرالي للتثقيف الصحي Website der Bundeszentrale für gesundheitliche Aufklärung ، يمكن العثور على مزيد من المعلومات حول السلوك الصحيح أثناء وباء كورونا. 

لماذا يعتبر فيروس كورونا شديد الخطورة؟

معظم الناس يصابون بالفيروس بشكل طفيف فقط. ومع ذلك، فإن المرض شديد الخطورة لدى بعض المصابين. يعانون من مشاكل في التنفس والتهاب رئوي. تشير التقديرات إلى أن حوالي 90 ٪ من المصابين يعيشون. يهاجم الفيروس العديد من الأعضاء (الرئتين، الكلى، الأمعاء، القلب، إلخ). يشكو العديد من المرضى من التعب والإرهاق بعد أسابيع أو شهور من نجاتهم من عدوى كورونا.

كيف تحدث العدوى بفيروس كورونا؟

 ينتقل الفيروس التاجي من شخص لآخر. بطرق مختلفة مثلاً، عند السعال أو العطس أو الغناء أو التحدث حتى عند التنفس، يتم نشر قطرات صغيرة (الهباء الجوي)، والتي تطفو بعد ذلك في الهواء ويمكن استنشاقها من قبل الآخرين. يكون خطر الإصابة بالعدوى مرتفعًا بشكل خاص في الغرف المغلقة مع العديد من الأشخاص. يمكن أيضًا أن ينتقل المرض عند لمس سطحًا أو يدًا يقبع عليها الفيروس. ومع ذلك، يبدو أن هذا النوع الانتقال نادر إلى حد ما.

وحتى الآن، لا توجد حالات معروفة تم فيها انتقال الفيروس عن طريق الحيوانات الأليفة أو البضائع المستوردة. ومع ذلك، يمكن العثور على الفيروس على بعض الأسطح - مثل النحاس أو الكرتون - حيث يمكنه البقاء على قيد الحياة لبضعة أيام.

كيف يعرف الشخص أنه حامل للفيروس؟

بعد الإصابة بفيروس كورونا، يعاني الكثير من الأشخاص من السعال والتهاب الحلق والحمى والصداع وضيق التنفس. إنه مشابه جدًا للإنفلونزا. يصاب بعض الناس أيضًا بالإسهال. أو تفقد حاسة التذوق أو الشم. يتطور المرض عند بعض الأشخاص بشكل أكثر خطورة: فيصابون بمشاكل في التنفس أو التهاب رئوي. يعد الالتهاب الرئوي الناجم عن عدوى كورونا حاليًا السبب الأكثر شيوعًا لوفاة المصابين بالكورونا.

ملاحظة: قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 14 يوماً قبل أن تُلاحَظ أولى علامات المرض. من الممكن أيضًا أن يكون الشخص حاملاً للفيروس ولكن لا تظهر عليه أي أعراض. في هذه الحالة يبقى حامل الفيروس ناقلاً له.

ما مدى خطورة الإصابة بفيروس كورونا؟

يعتبر معهد روبرت كوخ Robert Koch Institut هو السلطة المركزية في ألمانيا لمراقبة الأمراض. يقوم المعهد حاليًا بتقييم المخاطر في ألمانيا بالنسبة للأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم أو الذين تم تطعيمهم مرة واحدة فقط على أنها "عالية جدًا". بالنسبة لأولئك الذين تم تطعيمهم بالكامل أو تعافوا، صنف معهد روبرت كوخ الخطر على أنه "مرتفع".لذلك، يوصى بالحصول على التطعيم المعزز. يمكن العثور على مزيد من المعلومات في في قسم "التطعيم ضد فيروس كورونا". ينتشر الفيروس بسرعة كبيرة في ألمانيا، خاصة مع المتحور أومكرون شديد العدوى لذلك فإن الهدف من الإجراءات التي أقرتها الحكومة هو تأخير انتشار الفيروس أو منعه عبر المزيد من التطعيمات حتى يمكن إراحة المستشفيات مرة أخرى. يمكن معرفة المزيد عن الإجراءات التي قررتها الحكومة في قسم "كورونا والحياة العامة".

من هم الأكثر تعرضاً للعدوي وتعتبر العدوى أكثر خطرا على حياتهم؟

يمكن لأي شخص منا أن يصاب بالفيروس. لكن المجموعات التالية من الناس على وجه الخصوص قد يكون لديها احتمال أكثر للإصابة بالمرض وتكون الإصابة أكبر خطر عليهم:

  • الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.
  • الأشخاص المصابون بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وأمراض الرئة ومرضى ارتفاع ضغط الدم والمصابين بالسرطان.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة (على سبيل المثال بسبب مرض أو بسبب استخدام الأدوية مثل الكورتيزون.)
  • الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن
  • المدخنون

إذا كانت العديد من العوامل المذكورة أعلاه تنطبق على شخص ما ، فهذا الشخص معرض للخطر بشكل خاص.

أين يمكن إيجاد أحدث المعلومات الموثوقة؟

الإنترنت مليء بالشائعات والمعلومات الخاطئة حول فيروس كورونا. هذا هو السبب في أنه من الضروري البحث عن معلومات من مصادر موثوقة. المصادر التالية يمكن أن توفر المعلومات المهمة والتحقق منها:

هـــام

في حالة الشك بالإصابة بفيروس كورونا، فيرجى عدم الذهاب إلى عيادة الطبيب دون إشعار مسبق. يمكن أيضاً الاتصال برقم 116117 ومعرفة ما يجب فعله من خدمة المرضى على مستوى ألمانيا. أو يمكن الاتصال بالخط الساخن المخصص لحالات كورونا في كل ولاية.

Partner-Logos AR

هذا المشروع من قبل :
بتمويل من :