الإقامة المتسامحة "Duldung" في ألمانيا

تحديث 26.07.2022

ماذا يعني الحصول على إقامة متسامحة "Duldung"

يتم إصدار تصريح الإقامة المتسامحة "Duldung" للأفراد الملزمين بمغادرة ألمانيا، ولكن ترحيلهم غير ممكن مؤقتًا، بسبب عوائق الترحيل أو أسباب أخرى تستدعي استمرار وجودهم في ألمانيا، بحسب المادة (60 أ) من قانون الإقامة (§ 60a AufenthG). عقبات الترحيل قد تشمل، حالات المرض الشديد أو عدم وجود أوراق تعريف شخصية. وقد تكون الأسباب أخرى مثل بدء التدريب المهني أو البدء بعملية علاجية ضرورية.

بالإضافة إلى الإقامة المتسامحة وفقًا للمادة 60 أ، هناك أيضًا أنواع إقامة متسامحة خاصة، مثل إقامة متسامحة لغرض التعليم/الدراسة أو لغرض العمل. تنطبق متطلبات وقواعد مختلفة على هذه. يمكن معرفة المزيد عن هذا النوع من الإقامة المتسامحة في قسم "الإقامة المتسامحة لغرض الدراسة" و " الإقامة المتسامحة لغرض العمل ".

يمكن العثور على معلومات حول ما يسمى بـ "Duldung light" وفقًا للمادة 60b من قانون الإقامة في الفصل الخاص بنا وثيقة سماح بالإقامة للأشخاص غير مؤكدي الهوية "ungeklärter Identität"

 

معلومات هامة حول الإقامة المتسامحة (دولدونغ)

ماهي الإقامة المتسامحة "Duldung"؟

تصريح الإقامة المتسامحة أو "Duldung" ليس تصريح إقامة فعليًا، ولكنه مستند مؤقت يمكّن من البقاء في ألمانيا لفترة محدودة. حيث يمكن لأولئك الذين يحملون تصريح إقامة متسامحة الإقامة بشكل قانوني في ألمانيا لفترة معينة، لكن التزامهم بالمغادرة لا يزال قائماً. عادة ما يتم إصدار تصريح الإقامة المتسامحة لبضعة أيام أو أسابيع أو أشهر. إذا استمرت عوائق الترحيل أو الأسباب الأخرى لإصدار "Duldung" ، فسيتم تمديد تصريح الإقامة، وفي حين زوال الأسباب سيتم الغاء تصريح الإقامة والبدء بإجراءات الترحيل إذا لم يسطع الشخص الحصول على نوع إقامة أخرى لأي سبب كان. يمكن معرفة المزيد عن هذا في فقرة "ما هي مدة إقامة "Duldung ؟"

هل يمكن الحصول على تصريح إقامة متسامحة "Duldung"؟

من حيث المبدأ،عند رفض طلب اللجوء على الشخص مغادرة ألمانيا. وينطبق نفس الشيء على الأشخاص الذين دخلوا ألمانيا بدون تأشيرة أو تصريح إقامة ولم يقدموا طلب لجوء. أحيانًا وفي ظل ظروف معينة، قد يتم منح تصريح إقامة متسامحة "Duldung".

في الحالات التالية:

  • توجد عقبة أمام الترحيل، لذلك فإن الترحيل غير ممكن لأسباب قانونية أو عملية. هذه العقبات مثل: عندما لا يكون لدى الشخص جواز سفر، أو غير قادر على السفر لأسباب صحية، أو عندما لا تكون هناك رحلات طيران إلى البلد الذي سيتم الترحيل إليه. في مثل هذه الحالات، يجب أن يسمح للشخص البقاء في ألمانيا حتى يتم حل العقبات، لذلك يقوم مكتب الهجرة بإصدار إقامة متسامحة له لمدة محددة.
  • توجد أسباب انسانية أو شخصية مهمة، كالحاجة إلى العلاج الطبي، أو المسؤولية عن رعاية أحد أفراد الأسرة في ألمانيا، أو المشاركة في الدورات التمهيدية أو الدراسة في إحدى الجامعات. في مثل هذه الحالات، يمكن لمكتب الهجرة منح "Duldung”، لكن ليس بالضرورة، وهذه الحالات يتم دراستها بشكل دقيق "Ermessensduldung".
  • توجد مصلحة عامة تتطلب وجود الشخص في ألمانيا، كأن يكون الشخص شاهدًا في دعوى قضائية.
  • بدء تدريب مهني مزدوج أو تعليم مهني في المدرسة أو دورة مهنية مزدوجة. في مثل هذه الحالات، إذا كان الشخص يستوفي بعض الشروط المسبقة سيتم منحه إقامة تسمى (الإقامة المتسامحة لغرض الدراسة) "Ausbildungsduldung". على النقيض من الأشكال الأخرى من الإقامة المتسامحة، تبقى (الإقامة المتسامحة لغرض الدراسة) صالحة طوال مدة التدريب/ التعليم، عادة من سنتين إلى ثلاث سنوات. لمزيد من المعلومات، يمكن الاطلاع على فقرة "الإقامة المتسامحة لغرض الدراسة" "Ausbildungsduldung" (اللائحة 3 + 2)" أدناه.
  • كان الشخص يحمل "Duldung" لمدة 12 شهرًا على الأقل، ولديه بطاقة هوية صادرة من بلده، وكان يعمل لمدة 35 ساعة على الأقل في الأسبوع لمدة 18 شهرًا على الأقل، ولا يتلقى مساعدات من مكتب الرعاية الاجتماعية، ولديه شهادة لغة A2 (أو أعلى) ، وقد جاء إلى ألمانيا قبل 01.08.2018. في حال استيفاء جميع هذه المتطلبات، فسيتم إصدار ما يسمى "Beschäftigungsduldung" ساري المفعول لمدة 30 شهرًا.
  • في حال أصدرت وزارة الداخلية في الولاية الفيدرالية المتواجد فيها الشخص، أو وزارة الداخلية الاتحادية قرارًا بحظر ترحيل الأشخاص من البلد التي ينتمي اليها الشخص. مع العلم أن هذا النوع من القرارات لا يتم اتخاذه إلا نادرًا جدًا وفقط في حالات الكوارث الحادة. كالمجاعة أو الكوارث الطبيعية.

من الأفضل دائمًا الإﺗﺻال ﺑﻣراﮐز الاستشارات أو محامي للتعرف على الخيارات الصحيحة في كل حالة. ومعرفة احتمال الحصول على إقامة متسامحة. يمكن البحث عن محام أو مركز استشاري هنا أو على موقع ProAsyl.

ما هي حقوق وواجبات الأشخاص الذين أصدر لهم إقامة متسامحة؟

توجد العديد من اللوائح الخاصة للأشخاص الذين لديهم تصريح إقامة متسامحة "Duldung" - وحقوقهم محدودة.

  • يجوز لهم العمل فقط إذا سمح مكتب الهجرة بذلك، وأصدر لهم تصريح عمل. المزيد حول ذلك في قسم (تصريح العمل).
  • يمكنهم المشاركة في برامج التدريب المهني والدراسة. ومع ذلك ، هم بحاجة أيضًا إلى تصريح عمل للتدريب المهني المزدوج.
  • لا يحق لهم المشاركة في دورة الاندماج. ومع ذلك، يمكنهم البحث عن فرصة لتعلم اللغة الألمانية مجانًا وإرسال العرض إلى (BAMF) ليوافق عليه.
  • يمكنهم الحصول على المساعدات التي تقدّم لطالبي اللجوء، بدلًا من مساعدات ﻣﮐﺗب اﻟﻌﻣل " Jobcentre".
  • من حيث المبدأ، لا يحق لهم الحصول على أية مزايا أبوية" Elterngeld" أو دعم الطفل "Kindergeld".
  • ﻻ ﻳُﺴﻤﺢ لهم نقل مكان سكنهم طالما يتلقون مساعدات الدولة.
  • من حيث المبدأ، لا يُسمح لهم بالسفر إلى الخارج. قد يؤدي السفر خارج ألمانيا إلى إلغاء "Duldung".
  • يجب تزويد سلطات الهجرة بمعلومات حول الهوية والجنسية وتقديم المستندات ذات الصلة.
  • قد تقوم سلطات الهجرة بتقييم البيانات من الهاتف المحمول أو جهاز الكمبيوتر إذا كان ذلك ضروريًا لإثبات الهوية.

أولئك الذين يحملون تصريح إقامة متسامحة، عليهم الالتزام بالتعاون لجعل ترحيلهم ممكنًا. على سبيل المثال، قد تطلب منهم السلطات تقديم طلب للحصول على جواز سفر من سفارة بلدهم. إذا لم يقدموا طلبًا للحصول على جواز سفر، يمكن لسلطات الهجرة أن تمنحهم Duldung وفقًا لـ (§ 60a AufenthG). هذا شكل من أشكال التسامح له العديد من الآثار السلبية على مستقبل الأشخاص. يمكن معرفة المزيد حول هذا الموضوع في قسم "التسامح مع الأشخاص ذوي الهويات غير الواضحة". بالإضافة إلى ذلك، يمكن تخفيض المزايا التي تُمنَح عادة لطالبي اللجوء. ويمكن حتى أن يعرض الشخص نفسه للمثول أمام المحاكمة.

ملاحظة: من المهم دائماً الحصول على المشورة من مركز استشاري أو مكتب محاماة إذا طلبت سلطات الهجرة التعاون. الشخص ليس ملزمًا باتخاذ كل إجراء في كل حالة. يمكن لمكتب المحاماة أو مركز الاستشارات المساعدة لمعرفة ما يجب القيام به وماهي العواقب. يمكن العثور على محامين أو مركز استشاري، على موقع: www.rechtsberaterkonferenz.de أو على موقع منظمة ProAsyl.

 

كم تبلغ مدة إذن الإقامة المتسامحة؟

عادة ما يكون اذن السماح بالاقامة Duldung صالحًا فقط لفترة قصيرة. غالبًا ما تكون لمدة شهر أو ثلاثة أو ستة أشهر ثم يتعين تمديدها. إذا كان ترحيل الشخص لا يزال غير ممكن، فسيتم تمديده. يمكن تمديد Duldung مرارًا وتكرارًا على مدار سنوات عديدة. إذا لم يعد السبب الأصلي لـ Duldung ساريًا ولم يكن هناك سبب جديد لـ Duldung، فلن يتم التمديد. في هذه الحالة، هناك خطر الترحيل.

ملاحظة: التاريخ المذكور في الموافقة لا يضمن أنه لن يتم ترحيل الشخص بحلول ذلك الوقت. العديد من أذون السماح تحتوي على ملاحظة إلى أن إذن الإقامة يفقد صلاحيته في حالة حدوث حدث معين. قد يكون هذا الحدث نهاية العلاج الطبي أو وصول جواز السفر، على سبيل المثال. يمكن لسلطات الهجرة أيضًا إلغاء Duldung في أي وقت إذا لم تعد أسباب منحه موجودة. مثلاً إذا حصل الشخص على Duldung لأنه لم يكن هناك اتصال طيران إلى بلده ثم أصبح السفر ممكناً من جديد، في هذه الحالة يمكن لسلطات الهجرة إلغاء Duldung. ويصبح ممكناً ترحيل الشخص.

هل الحصول على (دولدونغ) إقامة متسامحة يحمي من الترحيل؟

"Duldung" ليس تصريح إقامة بل تعليق للترحيل. امتلاك "دولدونغ" لا يلغي الالتزام بمغادرة ألمانيا، بل يؤجله فقط لفترة محددة. إذا انتهت مدة الإقامة المسموح بها "Duldung" أو تم إلغاؤها، فقد يتم ترحيل الشخص في أي لحظة. بعد انتهاء أو إلغاء "Duldung"، غالباً يتم الترحيل. قد يتم تنفيذ الترحيل على الفور ودون أي إشعار. فقط في حال كان الشخص قد حصل على (دولدونغ) لأكثر من عام، فإن السلطات ملزمة بإخطاره بالترحيل قبل شهر واحد على الأقل. في هذه الحالة، سوف يتم إرسال أمر آخر بالترحيل.

ومع ذلك، لا ينطبق هذا على الأشخاص الذين لديهم Duldung وفقًا للمادة 60 ب. يمكن معرفة المزيد حول هذا الموضوع في قسم "التسامح مع الأشخاص ذوي الهويات غير الواضحة".

أين وكيف يمكن التقديم للحصول على "Duldung"؟

يمكن تقديم طلب للحصول على تصريح إقامة متسامحة "Duldung" في مكتب الهجرة المعني. في البداية. يجب حجز موعد، ثم الحضور إلى الموعد مع جميع المستندات المطلوبة. مثلاً، الشخص الذي يرغب في تقديم طلب للإقامة التعليمية المتسامحة "Ausblidungsdudldung"، لابد من احضار عقد التدريب المهني، وإذا لزم الأمر، تأكيد من غرفة الصناعات الحرفية "Handwerkskammer" أو غرفة التجارة والصناعة "Industrie - und Handelskammer ".

إذا كان الترحيل غير ممكن لأسباب عملية أو قانونية، فسيتم تلقائيًا اصدار تصريح إقامة متسامح، دون الحاجة إلى تقديم طلب للحصول عليه بشكل شخصي. ومع ذلك، يجب إبلاغ سلطات الهجرة بشأن عدم القدرة على السفر، على سبيل المثال. لذلك من الضروري إبلاغ سلطات الهجرة بجميع الأحداث ذات الصلة. من الأفضل الحصول على المشورة من مركز استشاري أو مكتب محاماة مسبقًا.

يمكن العثور على سلطة الهجرة المسؤولة على موقع bamf.de.

هل يمكن لمن لديهم إقامة متسامحة تسجيل زواجهم في ألمانيا؟

الإقامة المتسامحة " Duldung"   ليست في حد ذاتها عقبة أمام الزواج. من أجل الزواج في مكتب التسجيل الألماني، يحتاج الشخص إلى عدد من المستندات، بما في ذلك جواز السفر. إذا كان سبب الإقامة المتسامحة هو عدم وجود جواز سفر، فبالتأكيد لا بد من طلب المشورة من مركز استشاري أو مكتب محاماة مسبقًا. يمكن معرفة المزيد عن الزواج في قسم "إجراءات الزواج".

هل يمكن لمن لديهم دولدونغ الحصول لاحقاً على إقامة دائمة؟

يعيش الكثير من الناس لسنوات في ألمانيا وهم مضطرون لتمديد إذن الإقامة المتسامحة. ولكن هناك أيضًا إمكانيات للأشخاص الذين يتم التسامح معهم للحصول على تصريح إقامة. يمكن معرفة المزيد حول هذا الموضوع في قسم "حق الإقامة للأفراد الذين لديهم إذن إقامة دولدونغ".

أين يمكن أن نجد الدعم والمساعدة؟

الأشخاص الذين لديهم Duldung، عليهم بالتأكيد طلب المشورة من مركز استشاري أو مكتب محاماة. كل حالة هي حالة فريدة من نوعها. يمكن العثور على محامين أو مركز استشاري، على سبيل المثال، على موقع  www.rechtsberaterkonferenz.de أو على موقع منظمة ProAsyl.

هـــام

الأشخاص الذين يتم منحهم Duldung لأنهم ليس لديهم جواز سفر ولا يحاولون الحصول على جواز سفر جديد يتم منحهم ما يسمى بـ "Duldung مع هوية غير واضحة" أو "Duldung light" وفقًا للمادة 60b  من قانون الإقامة. إذا كان لدى الشخص مثل هذا التسامح ، فسيكون لديه العديد من المشاكل.  يمكن معرفة المزيد حول هذا الموضوع في قسم "التسامح مع الأشخاص ذوي الهويات غير الواضحة". "Duldung für Menschen mit ungeklärter Identität".

Partner-Logos AR

هذا المشروع من قبل :
بتمويل من :