نظام فرز النفايات في ألمانيا

طريقة فرز النفايات في ألمانيا، وأهمية ذلك.

نحن نقوم بتضمين محتوى من {videoservice} في هذه المرحلة. لمزيد من المعلومات ، راجع {socialhintlink_begin} هنا {socialhintlink_end}.

فصل النفايات يعني أن أنواع مختلفة من النفايات يتم جمعها وإعادة تدويرها بشكل منفصل. في ألمانيا، يبدأ فصل النفايات مع المستهلك. وهذا يعني أن كل أسرة تقوم بفرز القمامة الخاصة بها وترميها في صناديق وحاويات مخصصة ومختلفة.

يتم إعادة استخدام جزء كبير من النفايات المتولدة في ألمانيا وتحويلها إلى سماد، مما يوفر الموارد ويحمي الطبيعة، حتى أن مصانع إعادة التدوير ومراكز فرز النفايات تتنافس في أعمالهم التجارية. وهذا هو السبب في أن هناك أشخاص يشككون في الغرض من فصل النفايات ويناقشون هذا الموضوع بجدية، إذ يعتقدون أن فرز النفايات ما هو إلاّ لأغراض تجارية تخدم مصالح مصانع ومراكز فرز النفايات. وتجنب خلق النفايات، هي الطريقة الأسهل لمعالجة هذه المسألة.

عند حدوث بعض الأخطاء أثناء فصل النفايات فإنه يجب على الموظفين (عمال فرز النفايات)، في مرافق إعادة التدوير، إعادة الفرز. في حال حاولنا كلنا تعلم فصل النفايات بشكل صحيح، فإن هذا يمكن أن يجنب هذا الجهد الإضافي للعمال ويساهم في خفض التكاليف والحفاظ على بيئتنا بشكل أفضل.

نظام فصل النفايات

تصنيف الحاويات، الموجودة في الفناء الخلفي للبناء

العبوات القابلة للإرجاع (Pfand)

العبوات الزجاجية الغير قابلة للإرجاع

النفايات الضخمة، الملابس القديمة ،والأدوات الكهربائية، وغيرها

الحد من كمية النفايات

هـــام

التخلص من القمامة بطريقة غير قانونية، من خلال تركها في غابة أو على جانب طريق أو حرقها، قد يعرض الفاعل لدفع غرامة. إذا كانت النفايات تعرّض البيئة للخطر، فسيكون الشخص المعني عرضة أيضاً للملاحقة القضائية، مما قد يؤدي إلى غرامة كبيرة أو حتى عقوبة السجن.

لسهولة الكتابة والقراءة قد نستخدم صيغة المذكر في بعض الفقرات، لكن بالتأكيد محتوى موقعنا يطبّق على الذكور والإناث والغيريين على حد سواء.