فرز النفايات

طريقة فرز النفايات في ألمانيا، وأهميتها.

نحن نقوم بتضمين محتوى من {videoservice} في هذه المرحلة. لمزيد من المعلومات ، راجع {socialhintlink_begin} هنا {socialhintlink_end}.

النظام الألماني لفصل النفايات معقد جداً، وفي كثير من الأحيان الألمان أنفسهم لا يفهمون هذا النظام تماماً. فالألوان والأشكال المختلفة للحاويات يبدو مربكاً ولذلك لابد من حدوث بعض الأخطاء أثناء فصل النفايات. وبسبب هذه الأخطاء الصغيرة، يجب على الموظفين (عمال فرز النفايات)، في مرافق إعادة التدوير، إعادة الفرز.

في حال حاولنا كلنا تعلم فصل النفايات بشكل صحيح، فإن هذا يمكن أن يجنب هذا الجهد الإضافي للعمال ويساهم في الحفاظ على بيئتنا بشكل أفضل.

يتم إعادة استخدام جزء كبير من النفايات المتولدة في ألمانيا وتحويلها إلى سماد، مما يوفر الموارد ويحمي الطبيعة، حتى باتت ألمانيا بطلة العالم في فصل النفايات. وأصبحت مصانع إعادة التدوير ومراكز فرز النفايات تتنافس في أعمالها التجارية. وهذا هو السبب في أن هناك أشخاص يشككون في الغرض من فصل النفايات ويناقشون هذا الموضوع بجدية، إذ يعتقدون أن فرز النفايات ما هو إلاّ لأغراض تجارية تخدم مصالح أصحاب المصانع ومراكز فرز النفايات. لذلك فإن تجنب خلق النفايات، هي الطريقة الأسهل لمعالجة هذه المسألة.

نظام فصل النفايات

تصنيف الحاويات، الموجودة في الفناء الخلفي للبناء

العبوات القابلة للإرجاع (نظام الودائع)

العبوات الزجاجية الغير قابلة للإرجاع

النفايات الضخمة، الملابس القديمة ،والأدوات الكهربائية، وغيرها

الحد من كمية النفايات

هـــام

النفايات الخاصة (كالبطاريات والأدوية، والمواد التي تحوي مركبات كيماوية، والنفايات المشعة، والقابلة للإشتعال) تضر بالطبيعة وصحتنا بشكل خطير ويجب التخلص منها بشكل منفصل عن النفايات المنزلية. وبسبب المكونات الخطيرة لهذه النفايات غالباً ما يشار إليها بعبارة (نفايات خطرة) "gefährlichen Abfällen".