الحمل والولادة في ألمانيا

تحديث 27.07.2022

الدعم الذي يقدّم للنساء الحوامل.

سواء كان الحمل متوقعاً ومخططاً له أو غير مخطط له، فإنه بالتأكيد، وخاصة بعد الولادة، يعتبر حدثاً كبيراً ويمكن أن يُحدث تغييراً جذرياً في مسار حياة الأم والأب. في هذا القسم، نستعرض كيف يمكن الحصول على المساعدة والدعم خلال فترة الحمل، وما هي حقوق المرأة الحامل، وما هي القضايا التي يجب أخذها بعين الاعتبار والتخطيط لها قبل الولادة.

ما الذي نحتاج إلى معرفته؟

ما هي الخطوات الأولى التي يجب أن تتخذها الحامل؟

في البداية يمكن شراء اختبار الحمل من الصيدليات وإجراء اختبار الحمل في المنزل. إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية، يجب زيارة طبيب/ة نسائي/ة. للعثور على عناوين الأطباء، يمكن زيارة موقع frauenaerzte-im-netz.de كذلك يمكن سؤال طبيب الأسرة "Hausarzt" عن الإحالة. يتوفر العديد من أطباء/طبيبات أمراض النساء في ألمانيا.

عند الاتصال لتحديد موعد مع أخصائي/ة أمراض النساء، من الضروري إخبارهم بالحمل، عندها سيحاولون إعطاء موعد بالسرعة القصوى. سيقوم الطبيب/ة بإجراء اختبار الدم والبول للتأكد من الحمل، والتأكد من أن الأم والجنين في حالة جيدة. الحامل ستتلقى ما يسمى (دفتر الأمومة) "Mutterpass"، في هذا الدفتر يتم تسجيل نتائج جميع الفحوصات أثناء الحمل. يجب على الأم عرض هذا الكتيب في كل مرة تذهب فيها إلى طبيب/ة النساء أو القابلة أو المستشفى. ويجب أن تكون حريصة على اصطحاب "دفتر الأمومة" معها في كل مرة تغادر المنزل حتى يتسنى لكل طبيب الوصول بسرعة إلى أهم المعلومات المتعلقة بالحالة الصحية لها ولجنينها ودورة الحمل في حالة الطوارئ.

ملاحظة: بشكل عام، يجب على كل امرأة، بغض النظر عما إذا كانت حامل أو لا، الذهاب إلى طبيب/ة النساء على الأقل مرة واحدة في السنة. في ألمانيا، يتم تغطية التكاليف من قبل شركات التأمين الصحي. والنساء اللواتي ما زلن ضمن مدة إجراءات اللجوء، فسيتم تغطية التكاليف فقط إذا كُنّ يعانينَ من ألم حاد أو في حالة الحمل.

أنواع الرعاية الطبية المتاحة أثناء الحمل.

لكل امرأة حامل في ألمانيا الحق القانوني في الرعاية الطبية. يتم تغطية تكاليف هذه الرعاية إما عن طريق التأمين الصحي أو مكتب الرعاية الاجتماعية "Sozialamt".

في الأشهر الأولى من الحمل، يجب زيارة أخصائي/ة أمراض النساء كل أربعة أسابيع – أما خلال الأسابيع الثمانية الأخيرة، فيجب الذهاب إلى الطبيب/ة بشكل منتظم، مرة واحدة كل أسبوعين. في كل موعد سيتم قياس الوزن، وقياس ضغط الدم وإجراء اختبار البول وأحياناً سيتم فحص الدم.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم التحقق من نبضات الجنين. وفي الأشهر الثالث والسادس والثامن، يتم إجراء اختبار بالأمواج فوق الصوتية للتحقق من تطور الجنين. عمليات الفحص هذه هي الطريقة الوحيدة التي يستطيع بها الطبيب/ة التعرف على المخاطر في مرحلة مبكرة ومنع المزيد من الصعوبات. لمعرفة الاختبارات والفحوصات الضرورية يمكن التحقق من دفتر الأمومة. يتم تسليم دفتر الأمومة "Mutterpass" للمرأة الحامل عند اثبات الحمل. على هذا الدفتر توجد قائمة كاملة من الفحوصات المنتظمة.

ملاحظة: بالإضافة إلى الفحوصات المنتظمة، يوجد اختبارات مصممة للكشف عن علامات التشوهات أو اضطرابات النمو في الجنين. وتسمى هذه الاختبارات التشخيص قبل الولادة "Pränataldiagnostik". هذه الفحوصات ليست إلزامية. وفي حال القيام بها عادة يتعين على الأم تغطية التكاليف شخصياً. يدفع التأمين الصحي تكاليف مثل هذه الفحوصات فقط إذا اشتبه الطبيب في أن الجنين قد يكون لديه تشوه أو مرض. مع العلم أن هذه الاختبارات لا تعطي دائماً نتائج دقيقة.

ماهي الأمور التي يمكن تنظيمها أثناء الحمل؟
  • القابلة (Hebamme): يمكن البحث عن قابلة تقدم الرعاية أثناء الحمل وبعد الولادة. القابلة هي أخصائية رعاية صحية متخصصة في رعاية النساء الحوامل والرضع. يغطي التأمين الصحي تكاليف هذه الرعاية. للبحث عن قابلة في مكان قريب يمكن زيارة موقع Hebammensuche.de. يمكن أيضاً سؤال الطبيب/ة. مع العلم أنه يجب بدء البحث بأقرب وقت ممكن، حيث أن عدد القابلات المتاحات قد يكون محدوداً.
  •  عيادة أو مركز الولادة (Geburtsklinik oder Geburtshaus):  البحث عن عيادة أو مستشفى لديها جناح توليد "Geburtsklinik" أو مركز للولادة "Gebursthaus". مركز الولادة "Gebursthaus" هو مؤسسة (تديرها القابلات) وغالباً ما يكون أكثر حميمية من العيادات أو المستشفيات. لكن من المهم الأخذ بعين الاعتبار أنه في حالة الحمل المحفوف بالمخاطر "Risikoschwangerschaft"، فإنه من الأفضل الذهاب إلى العيادة أو المستشفى. عند زيارة عيادة أو مستشفى لحجز مكان للولادة من الجيد تفقد المكان بحرص وطرح الأسئلة مسبقاً ثم اتخاذ القرار المناسب.
  • دورة التحضير للولادة (Geburtsvorbereitungskurs): لمعرفة المزيد عن عملية الولادة والاستعداد لها، يمكن حضور دورة إعداد الولادة "Geburtsvorbereitungskurs"، والتي يتم تغطية تكاليفها بواسطة التأمين الصحي. يمكن للطبيب/ة أو ممرضة التوليد المساعدة في إيجاد هذه الدورة. بعض الدورات مخصصة للأمهات أو الآباء فقط، ولكن هناك أيضًا دورات يمكن زيارتها كزوجين. في مثل هذه الصفوف، تتعلم الحامل في كثير من الأحيان تمارين التنفس وتقنيات الاسترخاء ويمكنها طرح جميع الأسئلة المتعلقة بعملية الولادة.
  • استحقاق الأمومة (Mutterschaftsgeld): المرأة الحامل والعاملة، يحق لها الحصول على "استحقاقات الأمومة" ("Mutterschaftsgeld") – لكنها تحتاج إلى تقديم طلب للحصول عليها من التأمين الصحي قبل سبعة أسابيع من الولادة. للتقديم، تحتاج إلى شهادة (من الطبيب/ة) تحدد تاريخ الميلاد المتوقع. يجب إرسال هذه الشهادة مباشرة إلى شركة التأمين الصحي. في حالة الحصول على وظيفة صغيرة أو تأمين من القطاع الخاص، ستحصل على إعانات أمومة مخفضة. إذا كان الأمر كذلك، يجب تقديم طلب للحصول على إعانات الأمومة مباشرة في مكتب التأمين الفيدرالي "Bundesversicherungsamt". للقيام بذلك، يجب ملء طلب استحقاقات الأمومة عبر الإنترنت وأرسله إلى مكتب التأمين الفيدرالي مع جميع الشهادات المذكورة.
  • إجازة الوالدية (Elternzeit): إذا أراد الوالد الذهاب في إجازة والدية بعد الولادة، فينبغي عليه إبلاغ إدارة عمله قبل سبعة أسابيع من الولادة. يمكن قراءة المزيد عن الإجازة الوالدية في فقرة "أود الذهاب في إجازة والدية بعد الولادة - هل هذا ممكن؟".
  • الإعتراف بالأبوة (Vaterschaft): حتى لو لم يكن الوالدان متزوجان، لا يزال بإمكان والد الطفل إعلان واثبات أبوته. فقط عندما يعترف الأب بالأبوة، فإن التزام النفقة ينطبق عليه وعلى الطفل، مثلاً، يمكن للطفل المطالبة بالجنسية من خلال الأب. لإثبات الأبوة، يجب على والدي الطفل الذهاب إلى مكتب رعاية الشباب المسؤول. تتم عملية التعرف على الأبوة مجاناً. يجب على الأم إحضار دفتر الأمومة معها"Mutterpass"، وبطاقة الهوية وشهادة الميلاد، وعلى الأب تقديم هويته وشهادة الميلاد. مع العلم أن شهادات الميلاد الأجنبية يجب أن تترجم بواسطة مترجم محلف للاعتراف بها. يمكن العثور على مترجمين محلفين على justiz-dolmetscher.de أو bdue.de، على سبيل المثال. إذا كان يرغب الأب في إجراء عملية التعرف على الأبوة بعد الولادة، يجب عليه أيضاً تسليم شهادة ميلاد المولود الجديد. بدون المستندات المطلوبة، عادة ما يكون التعرف على الأبوة غير ممكن. إذا كان الأمر كذلك، يمكن طلب المشورة من مركز استشاري أو محامٍ مقدماً. يمكن العثور على مركز للاستشارات، على موقع Pro Asyl. للبحث عن محام متخصص في قضايا اللاجئين وطالبي اللجوء، يمكن زيارة موقع www.rechtsberaterkonferenz.de.
الحماية للأم والجنين في مكان العمل

على المرأة الحامل أن تخبر رئيس/ة العمل عن حملها في موعد لا يتجاوز ثلاثة أشهر بعد التحقق منه؛ بحيث يكون لديه/لديها الوقت الكافي لإيجاد بدائل في العمل. كذلك، لدى الأم الحامل حقوق حصرية في مكان العمل. بمجرد أن يعرف رئيسها/رئيستها بالحمل.

  • يجب عدم تكليف الحامل بمهام تتطلب رفع أوزان ثقيلة أو بمهام خطيرة.
  • يجب ألا تتعرض للضوضاء أو الحرارة أو الرطوبة أو ضغط الوقت.
  • لدى المرأة الحامل الحق في فترات راحة كافية.
  • يجب ألا تعمل العمل الإضافي.
  • يجب ألا تعمل في الليال.
  • يجب ألا تعمل في أيام الأحد أو في أيام العُطَل الرسمية.

كذلك، المرأة الحامل غير ملزمة بالعمل خلال الأسابيع الستة الأخيرة من الحمل - إلا إذا كانت ترغب في مواصلة العمل. في الأسابيع الثمانية الأولى بعد الولادة، يجب ألا تعمل تحت أي ظرف من الظروف - مثل هذا التنظيم يسمى حماية الأمومة أو "Mutterschutz". خلال هذا الوقت سوف تتلقى "إعانة الأمومة" بدلاً من راتبها العادي. يمكن قراءة المزيد عن استحقاقات الأمومة في فقرة " ماهي الأمور التي يمكن تنظيمها أثناء الحمل؟".

ملاحظة: خلال مقابلة العمل، عادة لا يتعين على المرأة أن تقول إنها حامل أو ترغب في الحمل. حتى لو طُلب منها ذلك، ليست ملزمة بقول الحقيقة. ومع ذلك، لا تنطبق هذه القاعدة على الوظائف التي لا يمكن ممارستها كحامل (مثل الرقص أو الأعمال التي قد تتطلّب جهد عضلي كبير) والوظائف التي تعرض صحتها للخطر في حالة الحمل.

 

هل يمكن طرد المرأة الحامل من العمل؟

المرأة الحامل، محمية ضد الفصل من الوظيفة في ألمانيا، وهذا يعني من بداية الحمل إلى أربعة أشهر بعد الولادة، وخلال الإجازة الوالدية، لا يحق لإدارة العمل طردها. مع العلم أنه على الحامل إبلاغ رئيسها/رئيستها في العمل بموضوع الحمل، ومن الأفضل القيام بذلك عن طريق تسليم خطاب تأكيد من الطبيب/ة لأن الإشعار الكتابي هو وحده الذي يمكنه تأمين الوضع القانوني. إذا قامت الإدارة بفصل المرأة من العمل قبل إبلاغها عن حملها، فيمكن للمرأة المعنية في هذه الحالة تقديم الشهادة المذكورة أعلاه خلال أسبوعين من الفصل. 

ملاحظة: إذا كانت الحامل تعمل بعقد محدد المدة وينتهي عقدها خلال فترة الحمل، عادة لن يتم تجديد العقد. في هذه الحالة، يجب عليها العثور على وظيفة جديدة أو تسجيل نفسها كباحثة عن عمل.

هل يمكن أخذ استراحة من العمل بعد الولادة؟

إذا رغبت الأم بقضاء المزيد من الوقت مع الطفل، يمكنها الذهاب في إجازة والدية "Elternzeit". الإجازة الوالدية هي إجازة غير مدفوعة الأجر يمكن لآباء الأطفال حديثي الولادة والأطفال الصغار التقدم لها. يمكن معرفة المزيد عن هذا في قسمي "إجازة لأمومة والأبوة" و "بدل الوالدية".

ما الذي يجب فعله بعد الولادة؟

يجب الذهاب إلى مكتب السجل المدني في مكان ولادة الطفل بعد أسبوع واحد من الولادة (كحد أقصى) وتسجيل الميلاد. هناك سوف يتم إصدار شهادة ميلاد للطفل. سيطلب دفع حوالي 20 يورو لشهادة ميلاد الطفل. لتسجيل المولود الجديد في مكتب السجل المدني، يجب تقديم المستندات التالية:

  • تأكيد من العيادة التي ولد فيها الطفل "Geburtsanzeige".
  • بطاقة هوية للأم، وبطاقة هوية الأب (إذا كانت متزوجة أو في حالة اعتراف الأب بالأبوة).
  • شهادة ميلاد للأم، وشهادة ميلاد الأب (إذا كانت متزوجة أو في حالة اعتراف الأب بالأبوة).
  • شهادة الزواج (إن كان هناك زواج).
  • تأكيد الاعتراف بالأبوة (إذا لم تكن الأم متزوجة من والد الطفل ولكن يتم تسجيل اسم الأب في شهادة الميلاد)

من حيث المبدأ، لن يصدر مكتب السجل المدني شهادة ميلاد للطفل إذا لم تتوفر جميع المستندات اللازمة، لكن لا يزال بالإمكان تسجيل الطفل هناك. يجب الذهاب إلى مكتب السجل المدني وتقديم طلب للحصول على "بيان تسجيل المواليد" "Auszug aus dem Geburtenregister". مثل هذا البيان هو وثيقة رسمية يمكن استخدامها لأنواع مختلفة من التسجيل والمعاملات (مثلاً، للتقدم بطلب للحصول على إعانات الطفل).

ملاحظة: فقط إذا تم تسجيل الزواج في مكتب السجل المدني (أي ما يسمى بالزواج المدني)، فسيكون بمقدور الأم والأب تحقيق الحضانة المشتركة للطفل. خلاف ذلك، فإن الأم هي صاحبة الحق الوحيد لحضانة الطفل. الوالد الذي يحتفظ بالوصاية هو المسؤول عن تربية الطفل، واتخاذ قرارات تخصه، صاحب حق الوصاية هو الذي يقرر مثلاً، إلى أي روضة أو مدرسة يذهب الطفل، مع من يتفاعل / حيث يعيش / تعيش فيه. إذا رغب الوالدان بمشاركة كفالة الطفل، فيجب تقديم ما يسمى "إعلان الحضانة" "Sorgerechtserklärung" في مكتب رعاية الشباب المسؤول. يمكن معرفة عنوان المكتب المعني على موقع: jugendaemter.de.

هل تقدم الدولة دعم للعائلات؟

توفر الدولة لجميع الأطفال الألمان وللعائلات الأجنبية (جزئياً) استحقاقات الطفل، أي البدل المخصص للأطفال "Kindergeld". لكل طفل دون السن القانونية، سيتلقى الوالد حوالي 200 يورو بدل شهرياً. يعتمد مبلغ استحقاق الطفل الذي يتلقاه الوالدان على عدد الأطفال - سواء كانا يعملان أم لا، ولا تؤثر أرباح الأم أو الأب على مبلغ استحقاق الطفل الذي يتلقياه. الأب/الأم غير الألمان.

الفآت التالية لا يحق لهم الحصول على مخصصات الطفل:

  • الآباء مع تصريح الإقامة المؤقتة " Aufenthaltsgestattung". باستثناء: المواطنون الأتراك الذين كانوا في ألمانيا لمدة 6 أشهر؛ أشخاص من الجزائر وتونس والمغرب والبوسنة وصربيا والجبل الأسود، إذا كانوا يعملون بموجب اشتراكات الضمان الاجتماعي.
  • الآباء مع تصريح إقامة متسامحة " Duldung”. باستثناء: الأشخاص الذين معهم إقامة متسامحة لغرض العمل " Beschäftigungsduldung”؛ المواطنون الأتراك الذين كانوا في ألمانيا لمدة 6 أشهر؛ الأشخاص من الجزائر وتونس والمغرب والبوسنة وصربيا والجبل الأسود إذا كانوا يعملون بموجب اشتراكات الضمان الاجتماعي.
  • الآباء الذين لديهم تصاريح إقامة وفقًا للمادة 23 (1) من قانون الإقامة بسبب الحرب في وطنهم والأقسام a23، 24 أو القسم 25 (3 إلى 5). باستثناء: الآباء الذين كانوا في ألمانيا منذ أكثر من 3 سنوات ويعملون أو تحصل على إعانة البطالة I (ALG1).
  • الآباء الذين لديهم تصريح إقامة وفقًا للمادة 16b (الطلاب " Studierende") ، والمادة 16d (الاعتراف المهني " berufliche Anerkennung") أو المادة 20 الفقرة 2 (البحث عن وظيفة " Arbeitssuche") من قانون الإقامة.

يجب تقديم طلب إعانة الطفل كتابة إلى صندوق الأسرة "Familienkasse" التابع لوكالة التوظيف الفيدرالية في كل منطقة. يمكن العثور على النموذج المناسب على موقع وكالة التوظيف الفيدرالية. المستندات المطلوبة للتقديم سيتم أو (تم بالفعل) استلامها مع شهادة ميلاد الطفل. يمكن قراءة المزيد حول هذا الموضوع في فقرة "الخطوة الأولى بعد الولادة؟"

في حال الحاجة إلى مزيد من الدعم المالي، يمكن الاتصال بمكتب الرعاية الاجتماعية أو مركز التوظيف. في حال وجود دخل ضئيل أو عدم وجود دخل، يمكن التقدم بطلب للحصول على مساعدات مالية لشراء ملابس الحمل، معدات الأطفال، إلخ. للقيام بذلك، يمكن التواصل مع الموظف المسؤول وإعطائهم دفتر الأمومة "Mutterpass". كذلك، يمكن تقديم طلب للحصول على الدعم المالي من المؤسسة الفيدرالية للأم والطفل "Bundesstiftung Mutter und Kind". للتقديم، يجب الذهاب إلى مركز الاستشارات في المنطقة - يمكن العثور على العناوين على موقع familienplanung.de.

أين يمكن الحصول على المساعدة والدعم؟

هناك العديد من مراكز تقديم المشورة للنساء الحوامل في ألمانيا. يمكنهم تقديم المساعدة والدعم والإجابة على الأسئلة المتعلقة بالحمل - يمكن العثور على عناوين هذه المراكز على موقع familienplanung.de. بالإضافة إلى ذلك، يمكن الاتصال بخط مساعدة الحوامل على مدار 24 ساعة يومياً 0800 - 40 40 020.. يتحدث الموظفون العديد من اللغات ويمكنهم تقديم مشورة تضمن حفظ البيانات ومجانية.

لمزيد من المعلومات حول الحمل، يمكن أيضاً زيارة موقع zanzu.de والعثور على مزيد من النصائح المفيدة بعدة لغات.

هل يمكن ترحيل المرأة الحامل من ألمانيا؟

عند الاضطرار إلى مغادرة ألمانيا بشكل غير طوعي، من حيث المبدأ، قد يتم تطبيق قرار الترحيل حتى لو كانت المرأة حاملاً. ومع ذلك، يجب ألا يتم الترحيل في الأسابيع الستة الأخيرة قبل الولادة والأسابيع الثمانية الأولى بعد الولادة. خلال هذه الفترة، يحق للأم، من حيث المبدأ، الحصول على الإقامة المتسامحة أو "Duldung". بعد ثمانية أسابيع من الولادة، سيُطلب منها المغادرة أو سيتم ترحيها مع طفلها. لمعرفة المزيد عن إمكانيات البقاء في ألمانيا رغم صدور قرار الترحيل يمكن زيارة قسم "رفض طلب اللجوء". إذا كان الترحيل وشيكاً، فيجب طلب المشورة على الفور من مركز استشاري أو محام. يمكن العثور على مركز استشاري قريب عبر الإنترنت، مثلاً، على موقع Pro Asyl. وعلى موقع  www.rechtsberaterkonferenz.de، كما يمكن العثور على محامين متخصصين في تقديم المشورة للاجئين وطالبي اللجوء.

 

في بعض الأحيان، تصبح المرأة حاملاً من غير تخطيط وتكون غير مستعدة للحمل أو لتربية طفل. هنا نوضح الحقوق والخيارات فيما يتعلق بالإجهاض والتبني. كذلك نقدم معلومات عن حبوب منع الحمل ("Pille danach") ووسائل منع الحمل بشكل عام.

ما الذي نحتاج إلى معرفته؟

هل يحق للمرأة الحامل الإجهاض؟

وفقًا للمادة 218 من القانون الجنائي الألماني، فإن الإجهاض غير قانوني ويعاقب عليه القانون إلا في حال تم في ظروف محددة هي:

  1. إذا قررت الأم الإجهاض، فيجب عليها الالتزام بالمواعيد النهائية واللوائح القانونية. يمكن إجهاض الجنين حتى الأسبوع الثاني عشر بعد الحمل إذا كانت قد زارت بالفعل مركزاً استشارياً وتحدثت إلى خبير وتلقت شهادة استشارة تثبت أنها كحامل حصلت على نصيحة شاملة. يمكن إيجاد مراكز المشورة على موقع familienplanung.de وخدماتهم مجانية.
  2. إذا كان الحمل نتيجة للاغتصاب، يمكن للأم إجراء الإجهاض قبل الأسبوع الثاني عشر بعد الحمل. في هذه الحالة، لا تحتاج إلى الذهاب إلى مركز المشورة. ومع ذلك، يمكن طلب المشورة من مركز الاستشارة.
  3. إذا كان الحمل يهدد الصحة الجسدية أو العقلية للأم، فيمكنها إجراء الإجهاض حتى بعد الأسبوع الثاني عشر - ولكن يجب أن يؤكد الطبيب أن استمرار الحمل يعرضها للخطر.

ملاحظة: إذا كان عمر الأم أقل من 18 عاماً وتريد إجراء عملية إجهاض، فعادة ما تحتاج إلى موافقة أمها أو والدها أو كلاهما. إذا كان عمرها أكثر من 16 عاماً، فقد يقرر الطبيب أنها لم تعد بحاجة إلى موافقة والديها؛ ولكن تحت سن 16، ستحتاج غالباً إلى موافقة الوالدين. إذا لم تستطع إخبار والديها عن الحمل، يمكنها الاتصال بمركز الإرشاد وطلب المساعدة من الموظفين. للعثور على مركز استشاري يمكن زيارة موقع familienplanung.de - الخدمة مجانية.

من يدفع تكاليف الإجهاض؟

إذا كان الحمل نتيجة اغتصاب، أو إذا كان يهدد صحة الأم، فإن التأمين الصحي أو مكتب الرعاية الاجتماعية. سوف يغطي تكاليف الإجهاض. إذا كان الاجهاض لأسباب أخرى، فسيتعين على الأم دفع جزء من النفقات؛ لأن التأمين الصحي لن يغطي سوى تكاليف الاستشارة والرعاية الطبية وكذلك الدواء قبل وبعد الإجراء. إذاً يجب أن تدفع تكاليف عملية الإجهاض الفعلية، والتي عادة ما تتراوح بين 200 و600 يورو. يمكن معرفة المزيد حول طرق الإجهاض المختلفة بعدة لغات على موقع zanzu.de.

ملاحظة: في حال تلقي إعانات من مكتب الرعاية الاجتماعية أو مركز التوظيف أو BAB أو BAföG، أو في حال كان مستوى الدخل قليلاً، يمكن تقديم طلب للحصول على تكاليف الإجهاض من التأمين الصحي أو مكتب الرعاية الاجتماعية.

هل يمكن منح الطفل للتبني إذا لم ترغب الأم بالاحتفاظ به بعد الولادة؟

في حال عدم الرغبة أو عدم القدرة على الاحتفاظ بالطفل، يمكن وضع الطفل للتبني بعد الولادة. يتحمل مكتب رعاية الشباب المسؤولية ويتولى رعاية الطفل. إذا قررت الأم في النهاية أنها لا ترغب في تربية الطفل بنفسها، فيمكنها منحه للتبني. سيبحث مكتب رعاية الشباب عن أسرة رعاية يمكنها أن تربي الطفل.

إذا لم ترغب الأم بأن يعرف أحد بحملها، فإنه يحق لها إخفاء ذلك، ويحق لها القيام بما يسمى "الولادة السرية" "vertraulichen Geburt" وولادة الطفل بأمان في المستشفى. في هذه الحالة لا أحد سيعرف اسم الأم باستثناء الخبير/ة الاستشاري، ولا يُسمح للخبير/ة بالتحدث مع أي شخص عن الأم، لذا تظل مجهولة الهوية. بعد 16 عاماً، قد يكون للطفل الحق في الاستفسار عن والدته البيولوجية ومعرفة اسمها. لكن ما عدا الطفل، لا أحد لديه مثل هذا الحق.

كذلك، لا يتعين دفع تكاليف الاستشارة والولادة. إذا كانت الأم ترغب في "ولادة سرية"، فيمكنها الاتصال بمركز الاستشارات "تقديم المشورة السرية والتسليم" على مدار 24 ساعة يومياً على الرقم (0020 404 0800)أو عبر الموقع  Beratung & Geburt vertraulich وعلى موقع familienplanung.de. الخدمة مجانية ومجهولة، ويتحدث الموظفون العديد من اللغات. يمكن أيضاً الاتصال بمركز الاستشارات في أو أي عيادة. يجب ذكر عبارة "vertraulichen Geburt"، وسيعرف الموظفون حينها ماذا يفعلون.

 

ما هي حبوب منع الحمل "Pille danach"؟

في حال الجِمَاع دون وقاية وكانت المرأة قلقة من احتمال الحمل، فيمكنها  تناول ما يسمى "حبوب منع الحمل في الصباح التالي" في غضون 12 ساعة من الجماع. يمكن أن تمنع "حبة الصباح التالي" إخصاب البويضة - يمكن الحصول على هذه الحبوب بدون وصفة طبية في أي صيدلية. يكلف عادة ما بين 15 يورو إلى 30 يورو. مع العلم أن الوقت له أهمية هنا: الانتظار لأكثر من 12 ساعة سيقلل من احتمال عمل الحبوب. ملاحظة: حبوب منع الحمل "Pille danach" ليست حبوب للإجهاض. فهي قد تمنع الحمل ولكنها لا تنهيه. في حال الحمل فعلاً، فإن الأوان لتناول حبوب منع الحمل يكون قد فات.

كيف يمكن منع الحمل الغير مرغوب فيه؟

أكثر وسائل منع الحمل شيوعاً هي الواقي الذكري وما يسمى بـ "حبوب تحديد النسل" "Antibabypille". يمكن شراء الواقي الذكري في محلات السوبر ماركت والصيدليات، لكن للحصول على حبوب منع الحمل، يجب الحصول على وصفة طبية من طبيب النساء. حبوب منع الحمل تؤثر على التوازن الهرموني الطبيعي وتعتبر دواء، لذلك، لا تتوفر إلا في الصيدلية ويتم بيعها فقط في حال وجود وصفة طبية. تكلفة هذه الحبوب عادة ما بين 10 يورو و20 يورو شهرياً. بالنسبة للفتيات اللواتي تقل أعمارهن عن 18 عاماً والمغطيات بالتأمين الصحي القانوني، يتم تغطية التكاليف بواسطة التأمين. إذا كان عمر الفتاة يتراوح بين 18 و20 عاماً، فعليها دفع 10٪ فقط من قيمة حبوب منع الحمل إذا كانت مشمولة بتأمين صحي قانوني. في حال كانت مشمولة بالتأمين الصحي الخاص، فسيتعين عليها دفع التكاليف شخصياً، بغض النظر عن العمر. إذا كانت المرأة لا تزال ضمن إجراءات اللجوء، يمكنها أن تسأل الموظف المسؤول في مكتب الرعاية الاجتماعية عما إذا كان يمكن تغطية التكاليف. ولمعرفة المزيد عن آثار حبوب منع الحمل أو وسائل منع الحمل الأخرى، يمكن استشارة طبيب/ة أمراض النساء أو مركز الاستشارات. يمكن أيضاً قراءة المزيد (بلغات عديدة) على موقع zanzu.de.

هـــام

النساء الحوامل، يمكنهن الاتصال بخط المساعدة للحوامل وذلك على مدار اليوم على الرقم 0800 40 40 020. يتكلم الموظفون بعدة لغات، ويمكنهم تقديم المساعدة وإبقاء بيانات المتصل مجهولة.

Partner-Logos AR

هذا المشروع من قبل :
بتمويل من :