لم شمل عائلات اللاجئين في ألمانيا

شروط لم الشمل في ألمانيا

نحن نقوم بتضمين محتوى من {videoservice} في هذه المرحلة. لمزيد من المعلومات ، راجع {socialhintlink_begin} هنا {socialhintlink_end}.

إذا كان الشخص لاجئاً ويرغب في إحضار عائلته إلى ألمانيا، عليه اتباع العديد من القواعد. وضع الإقامة أمر حاسم. عادة ما يكون لم شمل الأسرة غير ممكن إذا كانت إجراءات اللجوء لا تزال جارية أو إذا كان لدى الشخص Duldung. إذا تم الاعتراف به كشخص يحق له اللجوء أو كلاجئ، حينها يحق له لم شمل الأسرة. تنطبق لوائح خاصة على الأشخاص الذين يتمتعون بحماية ثانوية وبحظر على الترحيل.

فيما يلي سوف نوضح بعض النقاط القانونية فيما يخص لم الشمل أُسَر اللاجئين في ألمانيا. تنطبق قواعد مختلفة على مواطني الدول الثالثة الأخرى. يمكنك العثور على المزيد حول هذا الموضوع في قسم "لم الشمل لغير اللاجئين".

ما الذي نحتاج لمعرفته؟

هل يمكن تقديم طلب للم شمل الأسرة؟

من هم أفراد الأسرة المسموح بلم شملهم؟

ما هي الشروط التي يجب تحقيقها من أجل لم شمل الأسرة؟

أين وكيف يمكن التقديم للم شمل الأسرة؟

ما هي الوثائق التي يجب على العائلة تقديمها للسفارة الألمانية؟

ماذا لو رُفِضَ طلب لم الشمل؟

أين يمكن أن نحصل على المساعدة؟

الخطوات اللاحقة بعد وصول العائلة إلى ألمانيا

ماهي الخطوات الأخرى التي يجب القيام بها؟

في حال فقدنا الاتصال بأفراد عائلتنا

هــــام

إذا كان الشخص ما يزال ضمن إجراءات اللجوء وكانت العائلة موجودة بالفعل في دولة أخرى من دول الاتحاد الأوروبي أو ليختنشتاين أو النرويج أو أيسلندا أو سويسرا، فإنه يحق له لم شمل الأسرة في ألمانيا أو البلد الآخر. هذا ينطبق على الأزواج والأولاد القصر. إجراءات القيام بذلك معقد للغاية. من يرغب بالقيام ذلك من الأفضل له أن يدع مركز الاستشارة يساعده.

لسهولة الكتابة والقراءة قد نستخدم صيغة المذكر في بعض الفقرات، لكن بالتأكيد محتوى موقعنا يطبّق على الذكور والإناث والغيريين على حد سواء.