العنف المنزلي

تحديث 22.08.2022

كيف نواجه العنف المنزلي في ألمانيا؟

العنف المنزلي مصطلح يشير إلى الحالات، التي يقوم فيها أحد أفراد العائلة أو شخص نعيش معه أو عشنا معه سابقاً، بالإساءة لنا أو أذيتنا، الإساءة أو الأذية يمكن أن تكون جسدية أو نفسية أو جنسية أو عاطفية.

عادة ما يحدث العنف المنزلي داخل المنازل، ولكن يمكن أن يحدث في أي مكان آخر أيضًا، في الشارع مثلاً.  العديد من الناس يعتقدون أن العنف المنزلي هو العنف الجسدي فقط، كالإساءة الجنسية أو الضرب. لكن للعنف الأسري أشكالاً مختلفة: فالشتم أو التهديد أو السيطرة أو فرض الرأي، هو أيضاً عنف منزلي. وكذلك فرض الرقابة من قبل أحد أفراد العائلة على فرد آخر، يعتبر عنف منزلي. وأيضاً المنع من مغادرة المنزل، أو منع الطعام أو الشراب أو النوم كل ذلك يندرج تحت عنوان العنف المنزلي.

عقوبة مرتكبي العنف المنزلي منصوص عليها في القانون الألماني، أي أن الشرطة ملزمة بالتدخل في حال اخطارها بأي نوع من أنواع العنف المنزلي، سواء كان هذا الإخطار من الشخص الذي يتعرض للعنف أو من شخص آخر يعتبر شاهد، كأحد الجيران مثلاً أو أحد أفراد الأسرة. الأشخاص الذين يتعرضون إلى عنف منزلي، عليهم معرفة أن هناك من يمكن أن يقدم لهم الدعم، وكذلك القانون يقف معهم لإنصافهم.

غالباً ما تكون النساء هن ضحايا العنف المنزلي، حيث تشير الدراسات إلى أن واحدة من كل أربع نساء في ألمانيا تعاني من العنف المنزلي. بالنسبة للعديد من الضحايا، من الصعب عليهن مشاركة تجاربهن مع الشرطة أو في مراكز الاستشارة. كذلك العديد من الضحايا يشعرن بالخجل من وضعهن ويأملن أن يتغير، بتغير سلوك الشخص العنيف، بأن يهدأ في نهاية المطاف ويغير سلوكه. لكن في معظم الحالات، فإن حدة وتواتر العنف يزداد مع مرور الوقت، لتصبح المسافة بين الأشخاص أكبر ومن غير الممكن اصلاح الوضع.

في ألمانيا يوجد العديد من مراكز الاتصال لضحايا العنف المنزلي – أي شخص (امرأة أو رجل أو طفل أو طفلة) يتعرض للعنف عليه أن يتحلى بالشجاعة والرغبة في إيقاف العنف ضده، وبالتالي التواصل مع الجهات المختصة للحصول على المساعدة.

كيف نواجه العنف المنزلي؟

أين نجد مساعدة؟

عندما نكون في خطر مباشر، يمكن الاتصال بالشرطة على الرقم ١١٠. سوف تطلب الشرطة عدة معلومات عن المتصل/ة: الاسم الكامل وعنوان السكن ونوع العنف، ثم ترسل بعض العناصر للحماية وفي حال وجود الأطفال تكون من أولويات الشرطة حماية الأطفال أيضاً.  مع العلم أن أغلب الموظفين في مركز اتصال الطوارئ التابع للشرطة، غالباً، يتحدث الموظفون اللغة الألمانية فقط.

في حال عدم اتقان اللغة يمكن الاتصال بمركز المساعدة في حالات (العنف ضد المرأة) "Gewalt gegen Frauen". يتواجد موظفو هذه المراكز على مدار الساعة ويتحدثون العديد من اللغات، بما في ذلك الإنجليزية والعربية والفرنسية والفارسية / الدارية والكردية (كورمانشي) والتركية. يمكن الوصول إلى فريقهم على الرقم ( ٠٨٠٠٠١١٦٠١٦)

يمكن أيضاً الذهاب إلى الشرطة بشكل شخصي لتقديم شكوى. يمكن طلب المساعدة من محامي أو من صديق/ة. كما يمكن الاستعانة بمترجم، في بعض الحالات يمكن أن تقوم الشرطة بتوفير مترجم. من الأفضل أن يتم فحص الإصابات المحتملة من قبل الطبيب بعد التعرض للعنف مباشرةً، لتكون نتائج الفحص دليلاً على الادعاء. إرفاق الصور بالشكوى يساعد بشكل كبير في حل المشكلة.

توجد بعض المراكز المسؤولة عن التحقيق في إصابات الضحايا والتصديق عليها بشكل يبقي هوية المدعي/ة سرية ويقدمون خدماتهم بشكل مجاني. الموظفون في جمعية Opfervereins WEISSER RING يمكنهم المساعدة بإيجاد نقاط اتصال في مناطق مختلفة. يتواجد موظفو هذه الجمعية كل يوم من الساعة 7:00 إلى الساعة 10:00 على الرقم ١١٦٠٠٦. وهم يتحدثون بشكل رئيسي الألمانية والإنجليزية، يمكنهم تقديم المشورة بشكل مجاني ودون الكشف عن الهوية.

في حالات الخوف أو القلق من تقديم شكوى أو الحاجة إلى التحدث مع شخص موضع ثقة، يمكن الاتصال بمركز استشارة. كمركز (العنف ضد المرأة) “Gewalt gegen Frauen" مراكز الاستشارة تقدم خدمات مجانية على مدار 24 ساعة في اليوم وتراعي خصوصية كل شخص. يمكن الوصول إلى موظفيها على الرقم (٠٨٠٠٠١١٦٠١٦). على موقع www.frauen-gegen-gewalt.deو frauenhauskoordinierung.de، يمكن البحث عن مركز استشاري بلغات عديدة ومناطق مختلفة.

عندما لا نشعر بالأمان في المنزل أو مركز الإقامة، يمكن الذهاب مثلاً إلى ما يسمى "مأوى النساء" أو (ملجأ النساء)، وهو منزل يمكن للنساء اللواتي يقعن ضحايا للعنف، أن يجدن ملاذاً آمناً فيه مع أطفالهن. حيث يمكنهن العيش هناك حتى يتم حل المشكلة. عناوين هذه الملاجئ لا يمكن الوصول إليها علانية، مما يعني أنه لا يحق لأي شخص الحصول على بيانات النساء المسجلات فيه. لكن للأسف، لا توجد الكثير من ملاجئ النساء المتاحة، وفي بعض الأحيان لا توجد مساحة خالية - ولكن الموظفين هناك سيجدون طريقة للمساعدة. يمكن الاتصال بخط المساعدة من "Gewalt gegen Frauen". يتحدث موظفو خط المساعدة العديد من اللغات، وعلى مدار الساعة. يمكنك الوصول إليهم على الرقم (٠٨٠٠٠١١٦٠١٦).

كيف يمكن للشرطة تقديم المساعدة؟

يمكن للشرطة في ألمانيا، أن تمنع الشخص العنيف من دخول الشقة التي تقيم فيها الضحية لعدة أيام، حتى إذا كانت شقة مشتركة، بغض النظر عن مَن يملك أو من هو المستأجر الأساسي، للشقة. وهذا يعني أنه يمكن للشرطة أيضا منع المستأجر الرسمي للشقة من دخولها لعدة أيام. هذه الأيام القليلة، تعرف باسم "Wohnungsverweis”، ستوفر الفرصة للضحية لطلب المساعدة والعثور على الدعم. إذا لم يمتثل مرتكب الجريمة للحظر، يجب إبلاغ الشرطة. عندها سيضطر إلى دفع غرامة أو البقاء رهن الاحتجاز لبضعة أيام.

في بعض الولايات الفدرالية في ألمانيا، قد تصدر الشرطة أيضاً أمراً تقييدياً لحظر الجاني من الاتصال بالضحية أو التواصل معها أو حتى الكتابة لها. يمكن مناقشة هذه الخيارات مع الشرطة.

كيف نحمي أنفسنا من العنف المنزلي؟

يمكن تقديم طلب للحصول على ما يسمى "أمر الحماية" "Schutzanordnung" في محكمة الأسرة. يمكن لمحكمة الأسرة أن تمنع الجاني من الدخول إلى الشقة المشتركة لفترات تتراوح بين 6-12 شهر. هذه الفرصة سوف تعطي الضحية بعض المساحة لتنظيم شؤونها وربما العثور على شقة جديدة. يمكن لمثل هذا الطلب أيضًا منع الجاني من الاقتراب أو الاتصال بالضحية. يمكن تقديم طلب للحصول على أمر الحماية شخصياً في محكمة الأسرة المناسبة أو توكيل محام للقيام بذلك بالنيابة. يمكن العثور على محكمة الأسرة المسؤولة و العثور على محام متخصص بقضايا العنف المنزلي على الإنترنت. وعلى موقع على موقع  anwaltauskunft.de. المزيد من المعلومات حول مكتب رعاية الشباب في قسم (مكتب رعاية الأطفال والشباب)

إذا كان الجاني لا يمتثل للحظر الذي أقرته المحكمة يجب إبلاغ الشرطة. تقوم المحكمة بإخطار الشرطة بشأن أمر الحماية، حتى يتمكنوا من توفير الدعم والحماية المطلوبة على الفور. في حال عدم امتثال الجاني لأمر المحكمة سيترتب عليه إما دفع غرامة أو احتجازه لمدة قد تصل إلى سنة كاملة.

في حال وجود أطفال يمكن طلب الدعم من مكتب رعاية الشباب، ويفضل دائما استشارة محام مختص في ذلك، مع العلم أنه يجوز للمحكمة أن تعلق أو تحد من حق مرتكب الجريمة في الوصول إلى الأطفال، أي أنه قد لا يُسمح لمرتكب الجريمة برؤية الأطفال إلا تحت إشراف شخص ثالث (موظفو مكتب رعاية الشباب، مثلا). في بعض الحالات قد يُمنع مرتكب العنف من رؤية أطفاله بشكل مطلق. يمكن العثور على محامٍ، عن طريق مكتب رعاية الشباب المسؤول أو عبر الإنترنت.

ملاحظة: لتقديم طلب للحصول على أمر حماية، يتعين عادةً دفع بعض التكاليف، أما الأشخاص الذين يكسبون القليل من المال أو ليس لديهم دخل، يمكنهم تقديم طلب للحصول على المساعدة القانونية "Verfahrenskostenhilfe". يمكن معرفة المزيد عن هذا النوع من الدعم في محكمة الأسرة المسؤولة أو مركز المشورة القريب.

هل من الضروري الاتصال بمحامي؟

الاتصال بمحامي ليس فرضاً، لكن بالتأكيد من الأفضل دائما استشارة محامي مختص، وخاصة عندما يصبح الأمر لدى المحكمة، يمكن للمحامي أن يمثل مصالح المدعي/ة بشكل أفضل كما أنه يساعد في الاجابة على أسئلة المدعي العام والمحكمة. يمكن البحث عن محامي متخصص على الإنترنت.

مع العلم، أن توكيل محامي يكلف الكثير من المال. على موقع Opferverein WEISSER RING,، يمكن للأفراد الذين يعانون من العنف، الحصول على قسيمة لجلسة استشارة أولية مجانية مع محامي. يتكلم موظفو هذه الجمعية الألمانية والإنجليزية، ويتواجدون كل يوم من الساعة 7:00 إلى الساعة 22:00 على الرقم 116 006. يتم تقديم النصيحة بدون تكلفة وتبقى هوية طالب/ة المساعدة مجهولة. بمساعدة مركز الاستشارات، يمكن أيضاً تقديم طلب للحصول على ما يسمى "وكيل الضحية" "Opferanwalt" في المحكمة. إذا قبلت المحكمة الطلب، فلن تضطر الضحية لدفع تكاليف المحامي. لمزيد من المعلومات والمساعدة في هذا الصدد، يمكن مراجعة مركز استشاري.  يمكن إيجاد عناوين مراكز استشارية عبر موقع weisser-ring.de.

أنواع الدعم المتاحة للأطفال

يعاني الأطفال بشكل كبير عندما يواجهون أو يشاهدون العنف داخل أسرهم. إذ أنهم يشعرون بالعجز. أحياناً، يحاولون، عبثا، مساعدة والديهم. لذلك فإن العديد من الأطفال يعانون من صدمة بسبب العنف المنزلي ويحتاجون إلى مساعدة فورية. في الخطوة الأولى، يمكن للأطفال الاتصال بخط المساعدة الخاص بالأطفال واليافعين "Nummer gegen Kummer" على الرقم (0800 111 0333)، وذلك من الاثنين إلى السبت (من الساعة 14:00 حتى الساعة 20:00). المكالمة مجانية وتتيح للمتصل أن يبقى مجهول الهوية عند الطلب. يمكن للأطفال أيضًا الاتصال بموظفي "Telefonseelsorge" على الرقم (0800 111 0111) أو (0800 111 0222) للتحدث عن مشاكلهم مجانًا وبدون الكشف عن الهوية. على موقع www.youth-life-line.de يتوفر للأطفال والمراهقين فرصة طلب المشورة عبر الإنترنت. بالإضافة إلى ذلك، يمكن دائمًا الاتصال بخدمة الهجرة للشباب أو مكتب رعاية الشباب المعني في كل منطقة. يتحدث موظفو خدمة الهجرة الشبابية العديد من اللغات.

ماذا لو وقع الرجل ضحية للعنف المنزلي؟

يمكن أن يكون الرجال ضحايا للعنف المنزلي. كضحية ذكر، يمكن الاتصال بخط المساعدة Helpline of Opferverein WEISSEN RINGS على الرقم (116 006). يتحدث موظفو المساعدة اللغة الألمانية والإنجليزية، وهم متوفرون كل يوم من الساعة 7 صباحاً حتى الساعة 10 مساءً. خدمتهم خالية من التكلفة ومجهولة الوصول إليها. يمكن أيضًا الاتصال بمراكز الاستشارة المعنية في كل منطقة.

وفي الوقت نفسه، هناك ما يسمى "ملاجئ الرجال " وهي متاحة للرجال الذين يتأثرون بالعنف. بيت أو ملجأ الرجال هو المكان الذي يمكن للضحايا الذكور اللجوء إليه؛ يمكنهم العيش هناك حتى يتم حل مشكلتهم. يتم الاحتفاظ بالعناوين بسرية، مما يعني أنه لا يمكن لأي شخص العثور عليهم هناك. لسوء الحظ، لا توجد العديد من الملاجئ المخصصة للرجال في ألمانيا. للحصول على الدعم يمكن الاتصال بخط المساعدة الخاص بالضحايا (Opfer-Telefon)على الرقم 116 006 يمكن الوصول إلى موظفي المساعدة كل يوم من الساعة 7 صباحاً حتى الساعة 10 مساءً. خدمتهم مجانية وتتيح بقاء هوية المتصل مجهولة.

كيف يمكن مساعدة أو دعم ضحايا العنف المنزلي؟

غالبًا ما يسمع الجيران جدالات عالية وعنيفة في الشقة المجاورة. أو يلاحظ أحد الأصدقاء وجود إصابات ويشعر بالقلق. إنه لأمر جيد أن يتدخل الشخص في مثل هذه الحالة. في حالة الشك في وجود خطر معين، يمكن الاتصال بالشرطة مباشرة. يمكن الوصول إلى الشرطة الألمانية ليلًا ونهارًا على الرقم 110. لا داع للقلق: إذا كان إنذارًا كاذبًا وكان كل شيء على ما يرام، فلن يحدث للمتصل شيء. لن تكشف الشرطة عن اسم المتصل.

في حال عدم اتقان الألمانية والرغبة في الحصول على بعض النصائح أولاً، يمكن الاتصال بخط المساعدة "العنف ضد المرأة". الموظفون/ات متواجدون على مدار الساعة بعدة لغات. يمكن أيضًا أن يبقى المتصل/ة مجهول/ة الهوية. يستمع الموظفون إلى المتصل/ة ويعملون معاً لإيجاد حل للضحية. يمكن الوصول إلى الموظفين/ات على الرقم  ٠٨٠٠٠١١٦٠١٦ الاستشارة مجانية.

هـــام

النساء أو الرجال الذين يتعرضون للعنف داخل الأسرة، لديهم الحق في طلب الطلاق، وذلك دون المرور في مرحلة (سنة الفصل) "Trennungsjahr" التي تتاح عادة للأزواج الذين يقررون الطلاق لأسباب لا تتعلق بالعنف. لمعرفة المزيد يمكن الاطلاع على قسم "الطلاق" على موقعنا.

Partner-Logos AR

هذا المشروع من قبل :
بتمويل من :